مصر اليوم - توقّعات بغمر بوسطن وميامي في المياه مستقبلًا

توقّعات بغمر بوسطن وميامي في المياه مستقبلًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - توقّعات بغمر بوسطن وميامي في المياه مستقبلًا

واشنطن - وكالات

توصّلت دراسة جديدة إلى أن أكثر من 1.700 مدينة وبلدة أميركية بما فيهم بوسطن ونيويورك وميامي أكثر عُرضَة للخطر من ارتفاع منسوب البحر ممّا كان يُخشى منه سابقًا. ونشر تحليل في دورية لـ "الأكاديمية الوطنية للعلوم"، الإثنين، أنه مع حلول العام 2100، فمستقبل جزء من 1.700 منطقة على الأقل سوف تنغمر في انبعاثات الغازات الدافئة التي تراكمت في الغلاف الجوّي، ولم تُحدّد الدراسة وقتًا مُعيّنًا سوف يغمُر فيه الماء هذه الأماكن أو جزءًا منها، بدلاً من ذلك، هي حدّدت أنه وقت غمر الماء لهذه الأماكن في المستقبل فهذه نقطة اللاعودة. وقالت الدراسة: إنه بسبب القصور الذاتيّ في صلب النظام المناخي، وأنه حتى لو توقّفت كل انبعاثات الكربون في الحال، فذلك سوف يستغرق وقتًا حتى ترتفع درجات الحرارة ذات الصلة للتخفيف من ذلك، وهذا يعني أن مصير بعض هذه الدول محتوم بالفعل. وقال الباحث في مركز المناخ وكاتب هذا البحث بنجامين سترواس أنه حتّى إذا توقفت الانبعاثات العالمية غدا على عشرة سنتات، فإن فورت لودرديل، حدائق ميامي، هوبوكن ونيو جيرسي سوف تكون تحت سطح الماء. وتوصّلت الدراسة أن التخفيضات الهائلة في الانبعاثاث، وهي أكبر بكثير مما وافق عليه الرئيس أوباما وغيره من زعماء العالم يمكن أن تنقذ ما يقرب من 1000 مدينة من خلال تفادي ارتفاع منسوب البحر. وأكد سترواس أن المئات من المدن الأميركية انغمرت بالفعل في المستقبل المائي، ونحن ننمي هذه المجموعة بصورة كبيرة فنحن نغمر هذة المدن أكثر من استمرارنا في بعث الكربون إلى المناخ الجوي. ووجدت دراسة حديثة نُشرت أيضًا في "PNAS" بواسطة عالم المناخ أندرس ليفرمان أن كل 1 C ارتفاع في حرارة المناخ سوف تؤدي في النهاية إلى زيادة 2.3 متر في منسوب البحر، وأخذت الدراسة الأخيرة هذه الأرقام والعوامل من المعدل الحالي لانبعاثات الكربون، بالإضافة إلى أفضل تقدير لحساسية المناخ العالمي من التلوث. وطبقًا للدراسة، فمن المعتقد أن هذه الأماكن تحت التهديد، حيث إن 25% من سكانها الحاليّين يعيشون تحت خطر انغمارهم تحت الماء في المستقبل بسبب ارتفاع منسوب البحر، وبعض من 1.700 مكان في خطر واضح. وحتى لو تمّ بناءً سد أعلى فـ50% من السكان الحاليّين و 1.400 مكان سوف يكونون تحت التهديد مع حلول 2100. وتمتدّ لائحة المجتمعات المهددة إلى سكرامنتو، كاليفورنيا –واللتان تقعان بعيدًا عن البحر ولكنهما ستكونان عُرضة للفيضانات في دلتا سان جوكين- ونورفولك، فيرجينا (وهي أكبر موطن للقواعد البحرية الأميركية)، والمنشآت التي على بعد أميال من الواجهة المائية ستكون في خطر من انغمارها تحت الماء بارتفاع منسوب البحر مع حلول 2040، وبدأ وزارة الدفاع بالفعل بالتخطيط للمستقبل تحت التغييرات المناخية، وتشمل تغيير أماكن القواعد، وحوالي نصف سكان كامبريدج، ماساتشوستس عبر نهر تشارلز من بوسطن ليستوطنوا في هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتقنية، ووجدت الدراسة أن العديد من المدن الساحلية في تكساس مُهدّدة أيضًا، وأنها سوف تنغمر بالماء في بدايات 2060. وتوصّلت الدراسة إلى أن المنطقة الأكثر تَعرّضًا للخطر هي فلوريدا التي فيها العشرات من المدن، والتي سوف يتمّ تأمينها مع نهاية القرن، وتاريخ اللاعودة لمعظم ميامي يمكن أن يكون في 2041. ويمكن أن يكون نصف شاطئ بالم مع ملايين العقارت المتواجدة على طول البحر السبب وراء الإنقاذ حتى حلول 2060، وتأتي نقطة اللاعودة لمدن أُخرى مثل فورت لودرديل يمكن أن تأتي بعد ذلك. وقال سترواس: إنه من الجميل أن تجد نفسَك تسير تحت الماء إلا إذا كنت تَبني نظامًا ضخمًا من السدود الحلقية والسدود. ونُشر المقال في 30 تموز/ يوليو 2013 لتصحيح خطأ في الدراسة، فالمقال الأصلي أَقَرّ أن 1.700 مدينة أميركية سوف يغمرها الماء مع حلول 2100، وفي الواقع أقَرّت التحليلات أن هذه المناطق أو جزءًا منها على الأقلّ سوف يغمرها الماء في وقت لاحق غير مُحدّد.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - توقّعات بغمر بوسطن وميامي في المياه مستقبلًا   مصر اليوم - توقّعات بغمر بوسطن وميامي في المياه مستقبلًا



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج للقضاء على اخراجات البنكرياس قبل أن تتحوّل إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon