مصر اليوم - الجنس يساوي الموت بالنسبة لبعض الثدييات الصغيرة

الجنس يساوي الموت بالنسبة لبعض الثدييات الصغيرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الجنس يساوي الموت بالنسبة لبعض الثدييات الصغيرة

سيدنى - د.ب.أ

كشفت دراسة صدرت اليوم الثلاثاء أن ممارسة الجنس تعنى الموت بالنسبة لذكور فرس النبى وعنكبوت الأرملة السوداء،وجاء فى الدراسة الأسترالية التى استهدفت إيجاد تفسير لأسباب هذا التكاثر الانتحارى، أن الثدييات الصغيرة التى تشبه الفئران، والتى تتغذى على الحشرات تنخرط أيضا فى هذا الجنس المميت.وقالت ديانا فيشر، أستاذة علم الأحياء بجامعة كوينزلاند "يستنفد الذكور كل طاقتهم فى التزواج مما يتسبب فى انهيار أجهزتها المناعية فيما نطلق عليه نحن الموت الواحد تلو الآخر حتى موت الجميع"، وأوضحت فيشر "بعد 14 ساعة من التزواج المستمر تخذلهم آلية السلامة ويموتون".كانت الدراسات السابقة قد توقعت أن يكون سبب وفاة ذكور الثديات المذكورة بعد التزواج هو ضمان توفير غذاء كاف للأمهات والذرية، ولكن فى الدراسة التى نشرتها مجلة "بروسيدنجز" التابعة للاكاديمية الوطنية للعلوم أظهر فريق البحث بقيادة فيشر أن التضحية بالنفس تحدث أيضا عند توفر الغذاء بكثرة.وخلص العلماء إلى أن ما يدفع إلى هذه العربدة الجنسية المميتة هو قصر فترة التبويض لدى الإناث- أحيانا يوم واحد فقط- وعزم الأنثى على أن يلقحها أكبر عدد ممكن من الذكور.وللتعامل مع موقعة الجنس الماراثونية تقوم الذكور بتخزين حيواناتها المنوية ثم تقذفها فى نوبة التزواج، الأمر الذى ينتهى بها إلى الموت.وقالت فيشر "يصل هرمون التيسترون فى الذكور إلى معدلات مرتفعة للغاية، كما تزداد معدلات الإجهاد إلى نقطة يصبح معها التزواج مميتا بالنسبة لهم". وأوضحت ورقة البحث أن "الذكور تتكيف مع هذا الجهد المميت لأن الإناث تصعد من منافسة الحيوانات المنوية".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الجنس يساوي الموت بالنسبة لبعض الثدييات الصغيرة   مصر اليوم - الجنس يساوي الموت بالنسبة لبعض الثدييات الصغيرة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon