مصر اليوم - نقص الاسمدة ومياه الري وديون البنك تدفع الفلاحين المصريين لهجر أراضيهم

نقص الاسمدة ومياه الري وديون البنك تدفع الفلاحين المصريين لهجر أراضيهم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نقص الاسمدة ومياه الري وديون البنك تدفع الفلاحين المصريين لهجر أراضيهم

الدقهلية - رامي القناوي

يعانى فلاحو محافظة الدقهلية من معظم المشاكل والصعوبات التى تقع حائلا امامهم والتى اولها ارتفاع أسعار الأسمدة والتقاوي وخاصة فى بداية الموسم الشتوي وعدم استلامهم الحصص المقررة لهم من الاسمدة،  مما يضطرهم  للاستدانة من بنوك الائتمان الزراعي، والذي عرض بعض الفلاحين لعقوبة السجن. ويقول محمود الباز ، أحد الفلاحين "نشتري شوال الاسمدة ب150 جنهيا، وبكدا الجوال غالي جدا ومش بيكفي اي حاجة,ولا يمكن ان اترك مهنة الزراعة  لانه لا توجد مهنة اخرى اعمل بيها".ويقول خالد مصطفى "تعرضت للسجن بسبب تراكم الديون عليي لانه لا توجد اى رعاية لفلاح الاصلاح الزراعي" . وطالب مصطفى  بإلغاء الديون وإلغاء فوائدها وجدولة الدين على خمس سنوات ".ويقول  نسيم البلاسي، نقيب الفلاحين بالدقهلية أنه لابد من توفير  تقاوي القمح للفلاحين مجانا هذا العام، حتى يزيد إنتاج القمح بنسبة 25 % عن الأعوام السابقة.ويتابع قائلا " الفدان يحتاج 80 كيلو تقاوي فيضطر الفلاح الى الاقتراض او تقليل كمية التقاوي مما يؤدى الى خفض انتاجية القمح .كما طالب  بضرورة الاهتمام  بالفلاح  لانه هو العامل الاساسي والقوي الذي بدونه سيجوع الشعب,كما يجب حصوله على معاش يضمن له حياة كريمة .  وكان قد التقى اللواء أحمد صالح، السكرتير العام لمحافظة الدقهلية، بعدد من الفلاحين مراكز بنى عبيد ومنية النصر ودكرنس، لعرض جميع مشاكل الفلاحين بالدقهلية عليه.وكان من أهم المطالب  التى  طالب بها فلاحى الدقهلية هى "توفير الاسمدة بالكميات المطلوبة والقضاء على بيع الاسمدة فى السوق السوداء,وجدولة ديون الفلاحيين المدنيين للجمعيات التعاونية التابعه للهيئة العامة للاصلاح الزراعى أما المهندس أنور سالم وكيل وزارة الزراعة بالدقهلية قد نفى  وجود اي  مشاكل للفلاحين بالمحافظة .وأضاف أن كل فلاح يحصل على حصته من الأسمدة  حيث يصرف لكل فدان من شيكارتين إلى ثلاثة ويتم تسليمهم على دفعات، والتقاوي متوفرة ولا يجبر الفلاح على زراعة نوع محدد فهو من يختار نوع المحصول حسب المنطقة التي يقع فيها. مشكلة أخرى تواجه فلاحي الدقهلية هى بوار مئات الافدنة الزراعية بسبب التعديات عليها وبسبب ورد النيل الذى التهم كميات كبيرة من مياه الري .ويقول  احد المهندسين الزراعيين ان السبب فى ظهور ورد النيل هو عدم تطهير المجاري المائية وخاصة الترع والمصارف  مما يتسبب فى التهام كميات كبيرة جدا من الاراضي الزراعية . وتطالب هبة مصطفى ربة منزل بعدم ري المحاصيل الزراعية بمياه الصرف الملوثة لخطورتها على صحة المواطنين ,وإزالة جميع ورد النيل وتنفيذ خطة لتطهيرهذه الترع والحفاظ على مياه نهر النيل لان اهدارها حرام.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نقص الاسمدة ومياه الري وديون البنك تدفع الفلاحين المصريين لهجر أراضيهم   مصر اليوم - نقص الاسمدة ومياه الري وديون البنك تدفع الفلاحين المصريين لهجر أراضيهم



  مصر اليوم -

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم - نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ
  مصر اليوم - مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:06 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فوائد جديدة لنظام الحمية في منطقة البحر المتوسط

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon