مصر اليوم - كهف في إندونيسيا يكشف تاريخ موجات تسونامي قديمة

كهف في إندونيسيا يكشف تاريخ موجات تسونامي قديمة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كهف في إندونيسيا يكشف تاريخ موجات تسونامي قديمة

جاكرتا - د ب ا

اكتشف كهف بالقرب من مصدر التسونامى الذى أحدثه زلزال قوى فى إندونيسيا، يحوى آثارا لموجات عملاقة تعود إلى 7500 سنة خلت، فى سجل طبيعى نادر يوحى بأن الكارثة المقبلة قد تكون على مبعدة قرون - أو لعلها على مبعدة عقود فقط. ويوفر الاكتشاف أكبر جدول زمنى والأكثر تفصيلا لموجات التسونامى التى وقعت قبالة الحافة البعيدة من جزيرة سومطرة فى مقاطعة آتشى. وهناك انطلقت موجات بارتفاع ثلاثين مترا سببها زلزال بقوة 9.1 فى الرابع والعشرين من ديسمبر 2004 أسفر عن مقتل 230 ألف شخص فى عدة بلدان، أكثر من نصفهم سقط فى إندونيسيا. الكهف المكون من الحجر الجيرى، الواقع ضمن مائتى متر من الساحل بالقرب من باندا آتشيه، يقع على ارتفاع ثلاثة أقدام عن المد ومحمى من العواصف والرياح. والموجات العاتية التى تغمر المناطق الساحلية هى وحدها التى يمكن أن تجد طريقها داخله. كشف الباحثون عام 2011 تراكما لرمال قاع البحر جرفت داخل الكهف على مدى آلاف السنين وشكلت طبقات تراكمت بدقة بين روث الخفافيش مثلها مثل كعكة جيولوجية. وقدم تحليل الكربون المشع للمواد، بما فى ذلك أصداف المحار وبقايا كائنات مجهرية، دليلا على وقوع أحد عشر تسونامى قبل عام 2004. الكوارث كانت متباعدة زمنيا، وفقا للباحث تشارلز روبين من هيئة مراقبة الأرض فى سنغافورة. آخر تسونامى وقع قبل نحو 2800 سنة، لكن ثمة أربع موجات تسونامى وقعت قبل 500 سنة. وقال روبين إن التسونامى الأكبر يمكن أن يزيل وقائع أخرى من خلال النحت والتآكل. ولا يزال العلماء يعملون على تحديد حجم الموجات التى دخلت الكهف.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كهف في إندونيسيا يكشف تاريخ موجات تسونامي قديمة   مصر اليوم - كهف في إندونيسيا يكشف تاريخ موجات تسونامي قديمة



  مصر اليوم -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تتخفى بمعطف أخضر أثناء تجولها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon