مصر اليوم - اسكندر وحجي يترأسان اجتماع اللجنة العلمية

اسكندر وحجي يترأسان اجتماع اللجنة العلمية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اسكندر وحجي يترأسان اجتماع اللجنة العلمية

القاهرة ـ أ.ش.أ

أكدت الدكتورة ليلى اسكندر وزيرة الدولة لشئون البيئة أن طريقة تداول الفحم في مصر تتم بطريقة عشوائية غير آمنة تضر بصحة المواطنين .. مشيرة إلى أنه يجب أن يأخذ في الاعتبار الجوانب الاجتماعية للموضوع فيجب التركيز على شريحة الفقراء والتى هى اكثر تأثرا بمشاكل البيئة وكذلك الوظائف التى سيوفرها استثمار الطاقات المختلفة للشباب بالمناطق العشوائية والطاقة البديلة لمصانع الاسمنت فى حالة عدم استيراد الفحم. جاء ذلك خلال لقاء الدكتورة ليلى اسكندر مع الدكتور عصام حجي مستشار رئيس الجمهورية للشئون العلمية اليوم ومجموعة العمل المشكلة لإعداد دراسة متكاملة في استخدام الفحم كمصدر من مصادر الطاقة، وذلك بالمركز الثقافي التعليمي بيت القاهرة بالفسطاط وبحضور ممثلى الوزارات المختصة بدراسة الآثار الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لاستخدامات الفحم وتشمل وزارات التخطيط والصحة والسكان والتجارة والصناعة وايضا وزارات السياحة والبحث العلمى والنقل والكهرباء والبيئة والاستثمار والبترول. وأشارت اسكندر إلى أنه تم توفير نسبة 20% من تدوير المخلفات العضوية لمصانع الأسمنت، وأن هناك توجها سياسيا الآن في مصر لا يسمح بالموت للمصريين بسبب التلوث البيئي ويسعى لإيجاد بيئة نظيفة للمواطنين. وتم خلال الاجتماع مراجعة الإجراءات والجهود التي تمت في هذا الشأن والهدف من تشكيل اللجنة والمهام المنوطة بها طبقا لتوجيهات مجلس الوزاراء والإطار العام لتنفيذ مهام اللجنة، وكذلك احتياجات خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية من الطاقة على المدى القصير والمتوسط وبعيد المدى حتى عام 2035 وعرض التوصيات وأفضل البدائل في ضوء ظروف مصر الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. كما تناول جدول أعمال اللجنة عرضا عن موضوع ومهام عمل المجموعة وابعاد المشكلة المطلوب دراستها وان تقوم كل جهة بعرض وجهة نظرها والدراسات التى قامت بها فى هذا الشأن وكذلك ضرورة تقديم تقديرات كمية للآثار المترتبة على استخدام الفحم من الناحية الاقتصادية والبيئية والصحية والاجتماعية وذلك حتى يمكن التوصل الى الاوزان النسبية لهذه الاعتبارات وضرورة ان تشمل المقارنة انواع الوقود والتكاليف المتعلقة بالبنية الاساسية بما فيها الموانئ وتجهيزات الشحن والتفريغ والتخزين والنقل والتداول والاستخدام . من جانبه، أكد الدكتور عصام حجى انه من الضرورى التركيز على الحلول طويلة المدى بالنسبة لقضية الفحم وعدم التركيز على الحلول قصيرة المدى التى ستكون تكلفتها عالية ومحبطة لعموم االمواطنين فنحن نحتاج لحلول تنقلنا الى الامام وليس مجرد حلول مسكنه واضاف الى ضرورة التركيز على قضية نشر سياية ترشيد الاستهلاك من خلال الاعلام والتعليم . جدير بالذكر ان اللجنة العلمية المشكلة لاعداد دراسة متكاملة فى استخدام الفحم كمصدر من مصادر الطاقة تعمل فى اطار ما قررة مجلس الوزاراء فى الاجتماع رقم 20 بتاريخ 11/12/2014 يترأس اللجنة الدكتور عصام حجي مستشار السيد رئيس الجمهورية للشئون العلمية والبيئة ويتشكل اعضاءها من مجموعة الوزارات المختصة بدراسة الاثار الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لاستخدامات الفحم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اسكندر وحجي يترأسان اجتماع اللجنة العلمية   مصر اليوم - اسكندر وحجي يترأسان اجتماع اللجنة العلمية



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon