مصر اليوم - معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار

معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار

الدوحة ـ وكالات

افتتح داخل ساحة اعتصام الأنبار مؤخرا معرض فني دائم تعرض فيه اللوحات الفوتوغرافية والتشكيلية والرسوم الكاريكاتيرية، في خطوة لدعم ساحة الاعتصام بالبرامج الثقافية والفنية. ويحظى المعرض باهتمام بالغ من المعتصمين الذين يحرصون على تدوين ملاحظاتهم في سجل المعرض مبدين رغبتهم في إقامة فعاليات ثقافية مختلفة، وآخرون يطرحون أفكارا تساهم في تطوير ثقافة المعتصمين.والمعرض الذي أقيم داخل خيمة واسعة، ساهم فيه أحد المعتصمين بالتعاون مع اللجنة الإعلامية للاعتصام، واحتوى المعرض على 250 صورة فوتوغرافية شملت عددا من المحاور بالإضافة إلى رسوم كاريكاتيرية.وأبدى رياض عبد اللطيف، الذي ساهم في إقامة المعرض، سروره للاهتمام البالغ الذي لقيه المعرض من المعتصمين، وقال للجزيرة نت 'جميع من يحضر إلى ساحة الاعتصام يزور المعرض ويدون ملاحظاته في السجل الخاص مسجلا إشادات ومقترحات لتطويره'.وذكر أن المعرض مفتوح ودائم حتى انتهاء الاعتصام، وهناك أهداف عديدة سيتم تحقيقها داخل المعرض وجميعها تعنى بالشأن الثقافي والفني منها إقامة معرض تشكيلي ومعرض خاص للرسوم الكاريكاتيرية، أما المعرض الحالي فقد خصص للوحات الفوتوغرافية وبعض الرسوم الكاريكاتيرية.وقال عضو اللجنة الإعلامية للاعتصام والمشرف على المعرض محمد نور للجزيرة نت 'انطلاقا من أهمية الصورة في محاكاة عقول وعواطف الناس أقمنا هذا المعرض وعرضنا فيه صورا تحكي الظلم والانتهاكات والتجاوزات التي صبت على المواطن العراقي من قبل الحكومة'.وشارك في المعرض مصورون محترفون وهواة قدموا إنتاجهم الفوتوغرافي.وأوضح نور أن المعرض شمل محاور عدة، فإضافة لمحور عن اعتصامات ومظاهرات الأنبار وبغداد والفلوجة، هناك محاور عن الفقر وسوء الخدمات والطفولة المعذبة التي نتجت عن سوء إدارة الدولة بإهمالها الشعب.واستطرد 'عرضنا صورا للمعتقلين وأثار التعذيب على أجسامهم وكذلك الشهداء الذين تم قتلهم وتعذيبهم والتمثيل بهم بطرق بشعة، وصورا لذوي الشهداء وهم يحتضنون أولادهم المغدورين. فمثل هذه الصور تؤكد مشروعية نداء المعتصمين لنيل حقوقهم في عيش كريم إنساني'.وأوضح 'إحدى الرسائل المهمة للمعرض هي تبيان الانتهاكات التي تشمل الخدمات المعدومة وهدر الثروات وانتهاك حقوق الإنسان، كذلك هناك رسالة استهدفنا بها الإنسان، فإن كان يهتم بنيل حقوقه وحقوق شعبه والعيش بكرامة فعليه أن يتحرك ويرفع الظلم، كما أنها رسالة إلى كل من تسبب بهذا الدمار والخراب الذي طال شعبنا ووطننا أن يرى ما فُعل من شر على الأرض ومن عليها، وأيضا هي رسالة إلى جميع شعوب العالم نوصلها من خلال وسائل الإعلام'.بعض زوار المعرض لم يستطيعوا حبس دموعهم وهم يرون بعض الصور كما هو حال المعتصم غالب الجنابي الذي قال للجزيرة نت وهو يشير إلى صورة أم تحتضن ولدها المغدور 'هكذا احتضنت ولدي حين تسلمته جثة هامدة وعليه آثار التعذيب بعد اختطافه من قبل مليشيات حكومية'.وأضاف 'كيف يريدوننا أن نسكت أو ننهي اعتصامنا، فوالله لن نستكين حتى نخلص شعبنا من المجرمين الذين عاثوا ببلدنا فسادا'. المعتصم علاء شاهين قال للجزيرة نت 'نحن بحاجة إلى مثل هذه المعارض لأنها تبقي فينا روح الحماس متوقدة كما أنها تساهم في تثقيف المعتصمين'.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار   مصر اليوم - معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 14:50 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح معرض فني جماعي في غزة بعنوان "قهوة الشتاء"

GMT 20:21 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة الخليل تفتتح "المعرض الثاني لأعمال طلبة الإعلام "

GMT 11:36 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

فيلم "3000ليلة" يحصد جائزة التفاعل في مهرجان موريه السينمائي

GMT 11:23 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الأقصر تستضيف 30 سوريًا في معرض "صنع في الشام"

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

زحام في معارض السلع الغذائية في الغربية

GMT 23:00 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح معرض الراحل إسماعيل عبده في متحف محمود مختار

GMT 03:02 2016 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح معرض "أنا وأجدادي" للفنان أيمن قدري في الأقصر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon