مصر اليوم - التشكيلي خوان زيرو سوري يقاوم بريشته

التشكيلي خوان زيرو سوري يقاوم بريشته

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التشكيلي خوان زيرو سوري يقاوم بريشته

دمشق ـ وكالات

سيوف طويلة تتساقط منها قطرات دم، ومواطنون أحجامهم صغيرة يقطعهم الحاكم إربا بيده..، هذه هي الأعمال الكلاسيكية لرسامي الكاريكاتير العرب التي يريد الرسام الكاريكاتيري السوري خوان زيرو أن يبتعد عنها، ويفضل أن يضفي على أعماله طابعا أقل حدة، لكنه يطوعها لمواجهة النظام. وفي أحد أعماله، يرسم زيرو الرئيس السوري بشار الأسد وعلى رأسه تاج أكبر من الحجم الطبيعي، وينزلق على عينيه لدرجة تعوقه عن الرؤية. ومن أعماله الشهيرة أيضا قوس قزح تخترقه قذائف مدفعية. واختار الرسام السوري اسمه الفني -خوان زيرو- لأنه معجب بأعمال الرسام الإسباني لشهير "خوان ميرو". وغادر وطنه سوريا قبل 13 شهرا بعدما بحث عنه موظف مخابراتي في المقهى الذي اعتاد ارتياده في العاصمة السورية دمشق.يقول زيرو -الذي يرتدي منديلا قطنيا باللونين الأحمر والأبيض، ويغطي رأسه الأصلع بقبعة سوداء- إن "رجال النظام لم يعرفوا اسمي الحقيقي في ذلك الحين، لذلك تمكنت من مغادرة البلاد بدون مشكلات".وتشبه قصته قصة الكثير من الثوار السوريين الذين فروا من بلدهم، حتى لا ينتهي بهم الحال في أقبية تعذيب النظام. هم فارون يتنقلون منذ شهور بين إسطنبول والقاهرة وبيروت ومخيمات لجوء مختلفة وينامون لدى أصدقاء على لأرائك.وعلى عكس ممثلي أحزاب المعارضة الذين يتلقون على فترات متقطعة تبرعات من رجال أعمال وحكومات مختلفة، يعيش هؤلاء الثوار على مدخراتهم والوظائف المؤقتة.ونزل خوان زيرو هذا الأسبوع عند أصدقاء في إسطنبول، حيث يجمع في المدينة التركية تبرعات لمشروعه المقبل الذي يهدف إلى "إعادة جزء من الطفولة" إلى الأطفال المصدومين نفسيا في أحد مخيمات اللجوء بحلب، عن طريق تعليم حوالي 1200 طفل كيفية معالجة معايشتهم للحرب من خلال الإبداع واللعب.وعندما كان في جولته التفقدية الأولى داخل مخيم قريب من الحدود التركية، فوجئ خوان زيرو بردود فعل إيجابية من آباء الأطفال اللاجئين على اقتراحه، حيث قال "اعتقدت أنهم ربما يقولون لي أتأتي إلى هنا لكي تلعب؟ اجلب لنا أفضل طعام وأغطية دافئة! لكنهم كانوا منفتحين جدا، وأعلنوا ترحيبهم بكل ما هو جيد لأطفالهم".ويفضل زيرو الاحتفاظ بـ"مسافة أمان" عن أحزاب المعارضة السورية التي يعقد ممثلوها اجتماعات لهم في إسطنبول، حيث يشعر الرسام السوري بانعدام ثقة كبير تجاه الأحزاب والساسة، مثله في ذلك مثل كثيرين من جيله. ومن حين لآخر يقرّع زيرو في رسومه الكاريكاتورية الرموز القديمة للمعارضة و"المتمردين".ومثلما هو الحال مع النشطاء المصريين -الذين دعوا إلى المظاهرات الأولى في يناير/كانون الثاني عام 2011 ضد النظام الفاسد للرئيس حسني مبارك- يفضل معظم الشباب السوري تنظيم أنفسهم في منظمات غير حكومية بدلا من تولي مسؤولية سياسية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التشكيلي خوان زيرو سوري يقاوم بريشته   مصر اليوم - التشكيلي خوان زيرو سوري يقاوم بريشته



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon