مصر اليوم - الكولاج يحاور البرونز في معرض مغربي

الكولاج يحاور البرونز في معرض مغربي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الكولاج يحاور البرونز في معرض مغربي

الرباط ـ وكالات

تحت شعار "الإقامة في الإبداع الفني"٬ افتتح مؤخرا برواق مؤسسة صندوق الإيداع والتدبير معرض جماعي لفنانين تشكيليين مغاربة ومغاربيين وعرب٬ هم المغربيتين مريم الشرايبي وريم اللعبي والعراقي محمد قريش والتونسي صاحبي شتيوي.ولعل الجامع بين لوحات كل من مريم الشرايبي ومحمد قريش وريم اللعبي هو اعتمادهم تقنية "الكولاج" في لوحاتهم٬ بينما يشتغل صاحبي شتيوي على منحوتات هائلة من مادة البرونز٬ عرضها بساحة مولاي الحسن اللصيقة بالرواق٬ فضلا عن منحوتات أصغر حجما عرضت داخل الرواق. وتزينت جدران المعرض بلوحات تميزت بتقنية الكولاج ٬ التي تراوحت بين الكولاج على سطح اللوحة٬ أو ظهور تضاريس على سطح اللوحة على شكل نحت نافر٬ أو بألوانها المتفاوتة في درجة حرارتها٬ والتي تراوح بين الأحمر الفاقع أو الأخضر والأصفر والأزرق والبني.ويقول الفنان التشكيلي جان فرانسوا كليمون إن تقنية الكولاج قديمة جدا٬ تعود إلى القرن الخامس عشر٬ وخاصة مع ظهور التكعيبيين في القرن الثامن عشر، مشيرا إلى أنها عرفت تطورا وتنوعا كبيرين.وأضاف في حديثه عن الفنان العراقي محمد قريش "إنه يلصق الورق على القماش مباشرة٬ لكنه يعتمد ورقا من طبيعة أخرى٬ ورق التيبت أو ورق الأرز٬ وهو نوع من الورق يسهل إمكانية إبداع آثار تختلف عن تلك التي يمكن رؤيتها على لوحة لا تمت للفن بصلة٬ هذا فضلا عن استعمال ورق الجرائد والكتب والمجلات، كما أنه يلجأ في تقطيعه للورق٬ إلى تقطيع عشوائي بطريقة غير سوية٬ وعندما يقطعه بطريقة سوية فإنه يصنع بالألوان خطوطا غير متساوية٬ محدثا نوعا من الفوضى داخل النظام".أما مريم الشرايبي فإنها تستعمل أسلوبا آخر في الكولاج٬ فهي لا توظف ورق الجرائد أو المجلات٬ بل تنتج من الورق أشكالا هندسية تلصقها بعد ذلك على اللوحة٬ وبذلك فإنها تبدع لوحة من تلك الأجسام المقطوعة، ويشبه كليمون عملها بالزليج المغربي "الذي٬ على الرغم من استلهامه٬ فإن الفنانة تضع قطيعة مع هذا الفن العربي الإسلامي عندما تعوض القيود الهندسية الصارمة بمنحنيات تائهة".وتتألف لوحات ريم اللعبي من عناصر متعددة (قطع قماش٬ ورق جرائد٬ شظايا وجوه٬ خيوط وألوان متداخلة)٬ بحيث تتعذر إمكانية معرفة من أين ينحدر كل هذا وإلى أين يمكن أن يؤول وهي عناصر تشدها عقد وحياكة وغراء أو صمغ.أما عن منحوتات الفنان التونسي صاحبي شتيوي فإنها هائلة أنجزت من مادة البرونز٬ بكثير من الإتقان والموهبة والإبداع٬ تجمع بين مواضيع متعلقة بعادات التراث المغاربي أو بأحداث كان لها تأثيرها في الوقائع التاريخية عبر الزمان والمكان٬ أو تيمات ذات طابع كوني لأنه تم إنجازها بفكر وفلسفة الفنان.وتقول عنه الناقدة الفنية زينب عبد الرازق الشرايبي "هذا التونسي الولادة٬ المغربي القلب٬ والكوني العقل والروح٬ يجسد أفضل من أي كان٬ الانصهار الناجح والمزج الضروري لتعدد الثقافات٬ كما أنه يجعل الفن يتكلم لغة المحبة والتسامح".ويستمر المعرض لغاية 28 فبراير/شباط الجاري٬ وسيتم خلاله انطلاق محترفات لإبداع لوحة لكل فنان من بداية فبراير إلى السابع منه٬ حيث يتم الخميس المقبل الكشف عن الأعمال الأربعة المنجزة من قبل الفنانين.    

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الكولاج يحاور البرونز في معرض مغربي   مصر اليوم - الكولاج يحاور البرونز في معرض مغربي



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon