مصر اليوم - أعمال إيتيان ديني تجلب هواة جمع الأعمال الفنية

أعمال إيتيان ديني تجلب هواة جمع الأعمال الفنية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أعمال إيتيان ديني تجلب هواة جمع الأعمال الفنية

باريس ـ وكالات

عرضت مجموعة خاصة مميزة للفن المستشرق تتضمن مجموعة كبيرة من لوحات ايتيان ديني (1861-1929) في سهرة امس السبت برواق دار كريستيس (ميزونكريستيس) بباريس قصدها عدد كبير من هواة جمع الاعمال الفنية.  و تتضمن هذه المجموعة التي ستعرض للمزاد العلني في 20 جوان و التي تقدرقيمتها بين 6 و 9 ملايين اورو حوالي 44 مجموعة من بينها عدة لوحات لايتيان ديني الذي كانت الجزائر مصدر الهامه و اخرى للرسام الامريكي فريديريك بريجمان(1847-1928) و الفرنسي فليكس فيلبوتو (1815-1884) اضافة الى رسامين معاصرين امثالمحمد راسم و نحاتين لتماثيل شخصيات. و افاد مدير دائرة مجموعات "كريستيس" ليونيل قوسي في حديث لواج ان "من بين الاعمال التي تتصدر هذه المعروضات هناك حوالى ثلاثين عملا لالفونس ايتيانديني الرسام الفرنسي المستشرق تتميز باهتمامه بالجزائر التي عاش فيها سنوات طويلة بعدما اعتنق الاسلام و ادى فريضة الحج و قرر توقيع لوحاته باسم "الحاج نصر الدين". و اضاف ان "هذا المعرض هو عبارة عن تحية لهذا الفنان الذي عبر من خلاللوحاته عن التزامه الديني و السياسي تجاه الجزائر". و اشار المتحدث الى ان "هذا الرسام عشق الجزائر في اواخر القرن ال19 و بدايةالقرن ال20" موضحا ان اعماله المعروضة تعبر عن " الحياة اليومية و العادات و التقاليدو الممارسة الدينية في هذا البلد". ايتيان ديني كما اضاف رسام و شاعر الحياة العربية لم يتمكن المختصونفي المتحف تصنيف اعماله مشيرا الى ان هذه المجموعة من اللوحات اقترحها شخص يقطنفي باريس قرر الرحيل و التخلي عن هذه المجموعة القيمة. و اوضح ليونيل غوسي انه لم يسبق لدار كريستيس عرض مجموعة "باهرة" كهذهللمزاد العلني خاصة تلك التي انجزها ديني مضيفا ان اعمال الرسامين المستشرقينسبق و ان عرضت في لندن و باريس. تعكس اعمال ديني مختلف تعابير الحياة اليومية لهذا البلد الذي اثر عليهبشكل ملحوظ حيث قاده من ورقلة الى غرداية و من الاغواط الى بسكرة و الى واحةبوسعادة حيث عاش فيها الى اخر حياته بمساعدة مرشد شاب اسمه سليمان بن ابراهيمالذي اصبح صديقه. لوحة "المسيرة" المستوحاة من الحياة السياسية الجزائرية المرسومة في 1971و التي تمثل موكبا من الجزائريين يثورون على تجنيد السكان خلال الحرب الكبرى. لوحة اخرى "المدرسة القرانية" توحي بدخول ديني الاسلام رسمها في 1919تمثل استاذ تعليم القران يلقي درسا على تلاميذه في زاوية "الهامل" ببوسعادة . توجد اعمال كثيرة لايتيان ديني محفوظة في متاحف بباريس و المتحف الوطنيللفنون الجميلة للجزائر العاصمة او المتحف الوطني نصر الدين ديني ببوسعادة (الجزائر). يعتبر هذا الفنان صاحب كتاب "حياة محمد رسول الله" الصادر عن دار النشر"بياتزا" والذي عمل على اقامة المسجد الكبير لباريس المدشن في 1929 من بين الفنانينالمستشرقين البارزين في العالم بعد ان كان لفترة طويلة موضوع حقد و عداوة في فرنساو في الاوساط الفنية الغربية بعد اعتناقه الاسلام في 1913.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أعمال إيتيان ديني تجلب هواة جمع الأعمال الفنية   مصر اليوم - أعمال إيتيان ديني تجلب هواة جمع الأعمال الفنية



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon