مصر اليوم - معرض استعادي ضخم في غرب فرنسا

معرض استعادي ضخم في غرب فرنسا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معرض استعادي ضخم في غرب فرنسا

برشلونة ـ وكالات

"كلما عملت أكثر شعرت برغبة أكبر في الرسم.. أريد أن أعمل في النحت والرسم والنقوش، أريد ان أتحظى الرسم على لوحة داخل المحترف المقفل فاختلط بالناس وأراقب الوجوه وأرسم الأجساد وتعابير وتقاسيم الوجوه التي لا تفارق رأسي.." كلمات قالها الفنان الاسباني خوان ميرو (1893 ـ 1983) الذي ولد في برشلونة منطقة كاتالونيا الاسبانية وتوفي في بالمادي مايوركا تاركا وراءه المئات من الأعمال الفنية التي أدهشت العالم وهي تعرض اليوم في "مؤسسة لوكليرك" في منطقة بريتاني بمناسبة 120 سنة على ولادته والمعرض شهد حتى الان ارقاماً قياسياً في عدد زواره فهو افتتح في السادس عشر من حزيران الماضي ليستمر حتى الثالث من تشرين الثاني المقبل، وقد زاره 37 الف زائر والرقم يشكل حدثاً رائعاً للمؤسسة التي تحمل اسم ايلين وادوار لوكليرك اللذين اسساها في منطقة بريتاني منذ قرابة النصف قرن في غرب فرنسا لتستقطب كبار الفنانين منذ بدايات معارضها. وابرز الأعمال المعروضة لخوان ميرو تم استقدامها من "مؤسسة مايخت" في منطقة سان ـ بول دوفانس وبالتالي معظم الأعمال للفنان هي من الحقبة التي جمعته فنياً وعملياً مع المؤسسة التي كانت تعرض أعمال أي ""مؤسسة مايخت" وذلك تحديداً منذ العام 1930 حتى العام 1983 أي قبيل رحيله. وتعرض له في بريتاني حالياً مجموعة منحوتات ولوحات وغواش ورسومات بالحبر الصيني وبالقلم وتدور جميعها حول الحقبة الثانية من أعماله، أي الأخيرة حين قرر الرسام من حفاظه على إخلاصه للرسم بان يجد طرقاً واساليب تعبيرية فنية مختلفة. وليس المعرض الأول من نوعه بضخامته عن ميرو في فرنسا، فقد أقيم معرض كبير لأعماله عام 2004 في "مركز بومبيدو" في باريس وكان عنوانه "خوان ميرو: ولادة الكون" وتخصص للفترة ما بين 1917 و1934 اي البدايات. وعام 2011، قدم "متحف مايو" كل أعمال ميرو النحتية في معرض ضخم أيضا. ويعتبر ميرو واحداً من رموز المرحلة السوريالية في الرسم وأحد روادها الكبار وانضم الى جماعة السورياليين منذ وصوله الى باريس فوقع على أول بيان لها. غير ان تأثيراته في الرسم كثيرة، فهو قد اعترف بأنه تأثر أشد التأثير بألوان اللوحات التي شاهدها في أميركا الوسطى، كما تأثر بالفن الشعبي الاسباني وقد اعترف بذلك في اكثر من حديث له: "هذا الفن يسحرني فلا توجد فيه مساحيق التجميل ولا الخداع ولا الانفعال المزيف، بل هو يتجه فوراً الى القلب، "وبسبب اعجابه بهذا الفن الشعبي الاسباني، كانت نشأته كفنان فطري رسم اولا المناظر الطبيعية للريف الاسباني قبل ان يركز على الطابع الخيالي فيجعل عناصر لوحاته تدخل في فانتازيا غرائبية كانت وحدها وراء كل شهرته العالمية. يستمر معرض ميرو في بريتاني في غرب فرنسا حتى الثالث من تشرين الثاني المقبل.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معرض استعادي ضخم في غرب فرنسا   مصر اليوم - معرض استعادي ضخم في غرب فرنسا



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon