مصر اليوم - معرض نحب مانديلا يكرم سيرة المناضل ضد الفصل العنصري

معرض "نحب مانديلا" يكرم سيرة المناضل ضد الفصل العنصري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معرض نحب مانديلا يكرم سيرة المناضل ضد الفصل العنصري

لندن - أ.ف.ب

تكرم العاصمة البريطانية بطل النضال ضد الفصل العنصري نلسون مانديلا في معرض يحمل اسم "وي لوف مانديلا" (نحب مانديلا) بلوحات ومنحوتات لنحو عشرين فنانا معظمهم من جنوب افريقيا.ويقدم المعرض خمسين عملا فنيا تعكس "التجربة التي عاشوها مع مانديلا او افكارهم عنه" على ما تقول المشرفة على المعرض ناتالي نايت لوكالة فرانس برس. وهي اعمال نفذها فنانون كلهم جنوب افريقيون، ما عدا الفنان البريطاني الوحيد المشارك في المعرض ريتشارد ستون.وقد اضطر بعض هؤلاء الفنانين الى العمل سرا اثناء عهد الفصل العنصري في بلادهم.ويؤكد ريتشارد ستون، ان نلسون مانديلا يقع على رأس قائمة الشخصيات التي احب أن يرسمها، علما انه يملك في رصيده بورتريهات للملكة اليزابيت اثانية ورئيسة وزراء بريطانيا السابقة مارغريت تاتشر.ويقول لمراسل وكالة فرانس برس "انها التجربة الاكثر رهبة، وانا اعتبرها اكبر شرف منح لي، ففقد كان يقف امامي الرجل الاكثر شهرة على كوكب الارض".ويضيف مشيرا الى رسم لمانديلا "كان هدفي ان اقتبس شيئا من روحه العظيمة، وقد فتح لي فعلا نافذة الى روحه" خلال جلسات الرسم الست التي جرت في مكتبه في جوهانسبورغ في العام 2008.وكان هذا الرسم بيع في مزاد في العام 2008 بسعر 480 الف يورو، وذلك خلال حفل اقيم في العيد التسعين لميلاد الزعيم الافريقي.ويضم المعرض ايضا رسوما كاريكاتورية للرسام الجنوب افريقي المعروف زابيرو من بينها رسم يصور مانديلا جالسا في عربة الى جانب الملكة اليزابيت الثانية في شوارع لندن، وسائح يسأل "من هذه السيدة العجوز الى جانب مانديلا؟".وبرأي ناتالي نايت فان هذا الرسم يختصر "اهمية نلسون مانديلا في العالم".ويصور احد الاعمال مانديلا يشد قبضته، في دلالة على النضال السياسي، الى جانب رسم له في تصوير يشبه العشاء الاخير للمسيح بين تلاميذه، ولكن مانديلا هنا يحيط به غاندي ومارتن لوثر كينغ وروزا باركس.وكان افتتاح هذا المعرض ارجئ مرارا بسبب تردي صحة مانديلا في الآونة الاخيرة، اذ نقل اول رئيس اسود لجنوب افريقيا الى المستشفى في الثامن من حزيران/يونيو لاصابته بالتهاب رئوي حاد في نهاية حزيران/يونيو واعتبرت حالته حرجة، ومن حينها والرئاسة تعلن تسجيل تقدم منتظم لكنها ترفض الدخول في التفاصيل احتراما لسرية المعلومات الطبية.ويرجح ان تكون مشاكل مانديلا التنفسية ناجمة عن تداعيات اصابته بالسل خلال سجنه في معتقل روبن آيلاند قبالة مدينة الكاب حيث قضى 18 سنة من اعوام السجن ال27 في زنزانات نظام الفصل العنصري.والمعرض مفتوح مجانا امام الجمهور اعتبارا من الخميس وحتى السادس عشر من تشرين الاول/اكتوبر الحالي في سفارة جنوب افريقيا في لندن. ومن المقرر ان ينتقل المعرض بعد ذلك الى باريس.وقد اعربت برلين وواشنطن عن رغبتها في استضافة هذا المعرض ايضا.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معرض نحب مانديلا يكرم سيرة المناضل ضد الفصل العنصري   مصر اليوم - معرض نحب مانديلا يكرم سيرة المناضل ضد الفصل العنصري



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon