مصر اليوم - العراقي مُنذر عبد الحُر يصدر روايته الثانية طُقُوس الإثـم

العراقي مُنذر عبد الحُر يصدر روايته الثانية "طُقُوس الإثـم"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العراقي مُنذر عبد الحُر يصدر روايته الثانية طُقُوس الإثـم

القاهرة ـ داليا أحمد

  يصدر الأسبوع الجاري للأديب والإعلامي العراقي، مُنذر عبد الحُّر، روايته الجديدة "طُقُوس الإثم"، عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام في القاهرة، فيما ترصد الرواية وقائع أيام المحنة في بغداد أثناء حرب التغيير في العام 2003، والتي اجتاحت فيها القوات الأميركية أراضي العراق ونشرت فيها الهلع والفوضى والخراب. تقع الرواية في 236 صفحة من القطع المتوسط،  ووضع تصميم غلاف الرواية إسلام الشماع، وتتحدث عن هواجس الإنسان في ظل الظروف القاتمة والصراع الاجتماعي والتناقضات التي حدثت؛ من خلال شخصيات متخيَّلة رسمها المؤلف لتعبِّر عن أنماط مختلفة من المجتمع، ولتعبِّر عن طبيعة الحدث وتطوراته وتأثيراته السلبية على مسار الفرد، والقطع المفاجيء الذي حصل في حياته. انطلقت الرواية من مشاهدات شخصية، وتدوين يوميات رصدتها عيون شهدت الحدث وعاشت تفصيلاته وتبيَّنت حيرته، فكانت اللغة التي اعتمدها المؤلف؛ مكثّفة صافية، تحلِّق أحيانًا في فضاءات الشعر للتعبير عن هواجس الإنسان السامية، كما أنَّ الرواية حملت في خاتمتها عددًا من القصائد – الشهادات التي تمثِّل واقع الحدث بالتماس تعبيريّ جنَّحته اللغة الشعرية فحلَّق في أفق المعنى. تمزج الرواية في نسيجها البنائي بين السيرة الذاتية والغرائبية المستندة على أرض الواقع، واحتشاد الأحداث والشخصيات في فترة حساسة وقلقة ومحيِّرة من تاريخ العراق المكتظ بالحروب والدماء والأزمات وأحزان الفقدان والهلع وفصول المعاناة، تلك التي أفرزت ما أسماه المؤلف وجعله عنوانًا لروايته "طقوس الإثم" تلك الطقوس التي تجسَّدت من خلال الحركة السريعة للأحداث ودور أراد المجتمع فيها، كلٌّ حسب مكانه وقناعته ومديات وعيه وثقافته، فجاءت الممارسات المرصودة متنوعة مختلفة صنعت جوًّا قريبًا للرصد السينمائي المشهدي في السرد. "طُقُوس الإثم" هي الرواية الثانية للأديب والإعلامي، منذر عبدالحر، حيث سبقتها رواية "زائر الماء" التي صدرت العام 2005 عن اتحاد الكتاب العرب في دمشق، فيما يستعد لإصدار روايته الثالثة والتي تحمل عنوان "غناء سرِّي".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العراقي مُنذر عبد الحُر يصدر روايته الثانية طُقُوس الإثـم   مصر اليوم - العراقي مُنذر عبد الحُر يصدر روايته الثانية طُقُوس الإثـم



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon