مصر اليوم - البحث عن فريد الأطرش مجموعة قصصية لـ محمد أنقّار

"البحث عن فريد الأطرش" مجموعة قصصية لـ محمد أنقّار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البحث عن فريد الأطرش مجموعة قصصية لـ محمد أنقّار

الرباط ـ وكالات

"البحث عن فريد الأطرش" هي المجموعة القصصية الرابعة للروائي والناقد المغربي محمد أنقار بعد "زمن عبد الحليم" (1994)، و"مؤنس العليل" (2003)، و"الأخرس" (2005). تتشكل المجموعة من عشر قصص هي على التوالي: بلغ سلامي إلى عايدة. هدية. عين شكوح. الفـم. العلم نـور. تفاحة عبد الجليل. ذئب النويـنو. رياح التيتانيك. قطة الخلاء. بالمناسبة.. أين اختفي فريد الأطرش؟. نقرأ في الغلاف الأخير: "منذ البداية، يخبر المؤلف قارئه النبيه  بأن عملية البحث عن فريد الأطرش لن تتوَّج بالعثور على هذا الفنان خلال قــراءة المجموعة. كما يخبره بأن عملية البحث إذا كانت تكتسي  أهمية ما، فإن الوسيلة التي تمت بها في هذه المجموعـــة لا تقل أهمية عن البحث ذاتــه. لقد غدا السؤال عن ماهية القيم الفنية الأصيلة في زماننا صعبًا، لكنه ليس  مستحيلاً.  وفريد الأطرش قيمة فنية كبيرة جديرة بأن نتساءل، على الأقل، عن رمزيتها، ومدى قدرتها على تنوير بعض عتمة زمننا الراهن..". يمكن اعتبار هذه الكلمات بمثابة مفتاح لقراءة المجموعة. وهي في حقيقتها دعوة إلى القارئ كي يسهم بنصيبه الوافر في مقاربة بعض دلالات العمل، واستشراف جوانب من معانيه. بمعنى آخر إن الكاتب يدعو القارئ بصورة صريحة إلى تأمل الأساليب والصيغ التي شُكلت بها الدلالات العامة للمجموعة إلى جانب احتفائه بتفاصيل الموضوعات. من أجل تحقيق تلك الغاية لم يكن ثمة حضور مباشرة لفريد الأطرش إلا في سطر وحيد ورد في صيغة سؤال قبيل خاتمة المجموعة: "بالمناسبة.. أين اختفى فريد الأطرش؟". أما عنوان المجموعة فمستلهم من التصور العام الذي تصدر عنه أكثر من صدوره عن ذلك الحضور المباشر. هذه الخطة في الصياغة ليست جديدة لدى المؤلف. فقد كان ثمة غياب تام لعبد الحليم في مجموعته الأولى الحاملة لذات الاسم. وقل الأمر نفسه عن "مؤنس العليل" و"الأخرس". هي خطة تراهن على تشيكل الدلالات وبناء الكون القصصي انطلاقًا من النص الغائب أكثر مما تراهن على الكلمات المدونة والنص الحاضر المكتوب. هي دعوة إذن إلى طلب المتعة الجمالية والقيمة الإنسانية بواسطة التأمل والفراسة واستشراف ما بين الأسطر.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البحث عن فريد الأطرش مجموعة قصصية لـ محمد أنقّار   مصر اليوم - البحث عن فريد الأطرش مجموعة قصصية لـ محمد أنقّار



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon