مصر اليوم - يا مريم أول رواية عراقية في قائمة البوكر

"يا مريم" أول رواية عراقية في قائمة البوكر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - يا مريم أول رواية عراقية في قائمة البوكر

بغداد ـ وكالات

تعد رواية 'يا مريم' للعراقي سنان أنطون -التي تتناول القتل والتهجير الذي عانى منه العراقيون بعد دخول قوات الاحتلال الأميركي إلى بلادهم- الرواية العراقية الأولى التي تدخل ضمن القائمة القصيرة لجائزة البوكر، وتجسد الرواية قصة عائلة مسيحية تتعرض للعنف الطائفي بعد تفجير كنيسة سيدة النجاة وسط بغداد. ويقول الروائي حميد المختار للجزيرة نت إن رواية 'يا مريم' رائعة، ومكتوبة بحرفية مميزة وبأسلوب هادئ، تتحدث عن عراق ما بعد التغيير، بالإضافة إلى أنها 'تتناول موضوع الأقليات في العراق من خلال المسيحيين الذين يعانون من الإرهاب الذي اجتاح العراق بعد التغيير، وتعتمد الرواية في كتابتها الطريقة السلسة والواقعية البسيطة التي تجعل من بطلها فدائيا'.ويضيف المختار إن مؤلف الرواية سنان أنطون استطاع أن يعيد فدائية المسيح الذي جعل بطل الرواية، ليس واقعيا فقط وإنما بطلا روحيا، واستبدله بتضحيات المسيح لأجل آخر، وهو أن يهدى كل شيء وينتهي في العراق حتى من خلال موت البطل الذي أبدى تضحيته بالموت من أجل أن يستقر العراق، فالرواية تحاكي ما حدث في كنيسة النجاة.ويشير إلى أن الرواية تستحق أن تفوز بجائزة البوكر، خصوصا أنها دخلت ضمن القائمة القصيرة، لأنها تناولت موضوعا حساسا حدث في العراق بعد عام 2003، وهو 'الإرهاب' الذي أصاب العراقيين جميعا وليس طائفة أو فئة معينة. مبيناً أن هناك منافسات بين المؤسسات العربية على من يكون عضوا في لجنة التحكيم لجائزة البوكرضعف التسويقويضيف المختار أن هناك روايات عراقية عديدة تستحق أن ترشح لهذه الجائزة، إلا أن دور النشر والمؤسسات الثقافية التي يُطبع الكاتب العراقي فيها عاجزة عن تسويق الكتاب العراقي، ومعظم الروايات لا تنال حظ المشاركة في جائزة البوكر بسبب أنها لم تطبع بدور نشر عربية، إضافة إلى أن الكتاب والكاتب العراقييْن محاصران عربيا، وما زالا بعيديْن عن الأضواء.ويطالب المختار بكسر هذا الطوق والحصار والدخول إلى المؤسسات العربية من أجل النشر. موضحا أن الروايات التي تم ترشيحها لهذه الجائزة -مثل 'يا مريم' و'حدائق الرئيس'- طبعت في دور نشر عربية.ومن جهته، يقول الروائي طه حامد الشبيب إن ترشيح رواية 'يا مريم' ضمن القائمة القصيرة لجائزة البوكر هو تقييم للمنجز الإبداعي العراقي الذي يواصل الكتابة في جميع الظروف التي حدثت في البلاد، وهذا دليل على أن العراقي يواجه جميع المصاعب من أجل رفع اسم بلاده، موضحا أن رواية 'يا مريم' أعادت الاعتبار للمنجز العراقي المحاصر عربيا 'بسبب السياسات التي تعتمدها دول عربية تجاه الكاتب العراقي'.الإبداع العراقيويضيف الشبيب -في حديث للجزيرة نت- أن الإبداع العراقي يرقى إلى مستوى الإبداع العالمي، مشيرا إلى أن العراقيين سيفرحون كثيرا في حال فوز الرواية بجائزة البوكر لأن الرواية العراقية بدأت تصل إلى العالمية. ودعا لجنة التحكيم إلى عدم الخضوع للهامش السياسي واختيار النص الأفضل بحيادية.أما الروائي محمد علوان جبر فيقول للجزيرة نت إن جائزة البوكر من الجوائز المهمة جدا وتنصف حق المبدع، لأنها تلقى اهتماما كبيرا من قبل النقاد ووسائل الإعلام، 'وإن وصول رواية 'يا مريم' إلى القائمة القصيرة شيء جيد للإبداع العراقي، خصوصا أنها الرواية العراقية الأولى التي تصل إلى القائمة القصيرة'. ويؤكد جبر أن رواية 'يا مريم' تصب في صالح الأعمال الفنية العراقية من خلال الاهتمام الكبير بها من قبل الأدباء والقراء العرب الذين يتابعون المنجز العربي، مشيراً إلى أن لجنة تحكيم جائزة البوكر يجب أن تراعي الجانب الفني، لأنها لا تعتمد على الشكل الإبداعي العام بل تنظر إلى زاوية واحدة وهي كون العمل يتحدث عن حالة اجتماعية معينة، لأن هناك العديد من الروايات المهمة يتم إقصاؤها من القائمة القصيرة، بينما هناك روايات لا تستحق أن تكون ضمن الست الأفضل.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - يا مريم أول رواية عراقية في قائمة البوكر   مصر اليوم - يا مريم أول رواية عراقية في قائمة البوكر



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090

GMT 21:30 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

"القطب الأعظم" رواية جديدة للدكتور أحمد جمال عيد

GMT 20:21 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وجدى الحكيم يروى قصة أول لقاء مع صباح

GMT 02:29 2016 الثلاثاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

حفل توقيع مجموعة "خمسون ليلة وليلى" ليسري الغول
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج لإخراجات البنكرياس قبل تحولها إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon