مصر اليوم - الحفل الصباحى مجموعة قصصية تتناول كرامة المصرى قبل الثورة

"الحفل الصباحى" مجموعة قصصية تتناول كرامة المصرى قبل الثورة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الحفل الصباحى مجموعة قصصية تتناول كرامة المصرى قبل الثورة

القاهرة ـيوبي

صدر ضمن سلسلة كتاب اليوم، مجموعة قصصية بعنوان "الحفل الصباحى" للكاتب الصحفى والأديب محمود الوردانى والحاصلة على جائزة ساويرس فرع كبار الأدباء عام 2010، الذى يهدى القراء مجموعة قصصية تحتوى على 11 قصة قصيرة. تلتمس منها رائحة الإنسان بكل ما يحمل من مشاعر، وكل ما يجول بنفسه وخاطره من أحاسيس.تصدر المجموعة فى 109 صفحات، من القطع المتوسط تدمج القارئ بالقصص دمجًا تامًا، وتجعله يعيش مع الأبطال، يشاركهم أفراحهم وأحزانهم، يتذوق حلاوة سعادتهم ويتجرع مرارة همومهم، بل يصبح هو نفسه بطلاً بفكره الذى يجرى فوق السطور وعينه التى تقرأ الكلمات.الورادنى كاتب من طراز فريد له أسلوب شائق يعزف بقلمه لحناً أدبياً تتكون مازورته من 11 قصة قصيرة. أبدع فى نسج أحداثها وشخصيات منها، سورة الماء، لا أحد فى الخارج، حاملو النعوش، بودى جارد، العطش.فانتازيا الحجرة، وتمر حنة. تتعدد القصص المبهرة فى المجموعة، لكن الوردانى برع فى اختيار القصة التى حملت عنوان المجموعة، وهى "الحفل الصباحى" التى تحكى ظروفا إنسانية واجتماعية قاسية، جعلت المواطن أمام حائط من المستحيل لإثبات حقه فى الحياة، أيام الخوف والرعب السابقة مباشرة على ثورة 25 يناير، وتستلهم تراث الحركات الاحتجاجية ضد النظام السابق. وتقول الكاتبة ثناء أبو الحمد رئيس تحرير "كتاب اليوم": المبدع محمود الوردانى فى مجموعته القصصية "الحفل الصباحى"، والتى رسم لنا فيها صورة أدبية لما حل بالإنسان المصرى من خوف وترقب لمستقبل لم تعد له ملامح طوال ثلاثين عاماً هى فترة حكم المخلوع مبارك.وتضيف هذا الخوف الذى حول مصر إلى سجن كبير يحكمه أجهزة الدولة القمعية، والتى كانت تفعل ما تشاء مع البشر وكأنهم عبيد لا حق لهم سوى ما يراه السيد. وتعد هذه المجموعة شاهدا على ما جرى للإنسان المصرى البسيط الذى لم تكن له أحلام سوى حياة كريمة حرمها منه كل الفاسدين.جدير بالذكر أن الكاتب محمود الوردانى له العديد من المؤلفات منها "السير فى الحديقة ليلا" دار شهدى، "النجوم العالية" مختارات من فصول، "الظل والشمس" مختارات من فصول، "نوبة رجوع" هيئة الكتاب، "رائحة البرتقال" دار شرقيات، "طعم الحريق" و"الروض العاطر" و"أوان القطاف" دار الهلال، "موسيقى المول"و"بيت النار "دار ميريت".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الحفل الصباحى مجموعة قصصية تتناول كرامة المصرى قبل الثورة   مصر اليوم - الحفل الصباحى مجموعة قصصية تتناول كرامة المصرى قبل الثورة



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon