مصر اليوم - مليكة والنورس ووهرانمجموعة قصصية لـ محمد عبد الرحمن

"مليكة والنورس ووهران"مجموعة قصصية لـ محمد عبد الرحمن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مليكة والنورس ووهرانمجموعة قصصية لـ محمد عبد الرحمن

القاهرة ـ وكالات

تتناول المجموعة القصصية "مليكة والنورس ووهران" للقاص والروائي الدكتور محمد عبد الرحمن مظاهرا للحياة الاجتماعية والثقافية والسياسية في الجزائر في فترة الرئيس الشاذلي بن جديد، حيث بداية ظهور ملامح الفساد الإداري والسياسي والتعليمي في الجزائر.وتتعرض المجموعة القصصية إلى مظاهر الاستلاب اللغوي الحاد الذي يعيشه الجزائري ممزقًا بين اللغة العربية والفرنسية لغة المستعمر، واللغة البربرية لهجة كثير من سكان الجزائر.وتحاول المجموعة أن ترصد مظاهر الهم الجمعى ومظاهره فى النسق الاجتماعى والسياسى للجزائر، كما تتوغل فى فضاءات الحياة لتصور المجتمع الجزائرى بفئاته وشرائحه كافة خاصة فئات المهمشين وبائعات الهوى والمخمورين والباطلين المتسكعين فى ظل سياسة حزب واحد كان سائدا لفترة طويلة فى الجزائر، هذه السياسة التي وسمت حياة المجتمع الجزائري بطابعها الخاص وقيمها الخاصة.والمجموعة من القطع المتوسط وتقع فى 170 صفحة ومن إصدار "دار المنارة" باللاذقية بسوريا.والدكتور محمدعبد الرحمن له العديد من الأعمال منها "ولادة بنت المستكفي في فاس" و "مقاربات في مفهوم الأسطورة شعرًا وفكرًا"، وهو أستاذ جامعي، عمل في عدة جامعات عربية وأجنبية، وعضو الهيئات الاستشارية لعدة مجلات أكاديمية محكمة، وغير محكمة، ومحكم في العديد من الجوائز العربية في النقد الأدبي والقصة القصيرة، يعمل أستاذًا جامعيًا في جامعات الصين وجامعة ابن رشد بهولندا، وهو رئيس قسم اللغة العربية بالجامعة، وعمل في العديد من الجامعات العربية والأجنبية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مليكة والنورس ووهرانمجموعة قصصية لـ محمد عبد الرحمن   مصر اليوم - مليكة والنورس ووهرانمجموعة قصصية لـ محمد عبد الرحمن



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon