مصر اليوم - الرئيس لا يأكلها تفاحًارواية لمحمد سامى البوهى

"الرئيس لا يأكلها تفاحًا"رواية لمحمد سامى البوهى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الرئيس لا يأكلها تفاحًارواية لمحمد سامى البوهى

القاهرة ـ وكالات

تصدر قريبًا عن دار "طنطا بوك هاوس" فى القاهرة المتوالية القصصية "الرئيس لا يأكلها تفاحًا" للروائى المصرى محمد سامى البوهي، وتدور أحداث المتوالية بأسلوب فانتازى ساخر يتناول حال المواطن المصرى البسيط فى ظل الأحداث المتسارعة، وغير المعقولة التى نعيشها بعد ثورة يناير.وتمثل الشخصية الرئيسة ملمحًا مهمًا لتلك الفترة فهى شخصية تعانى من التسلط القهرى لزوجته من ناحية والمجتمع من خلفه من ناحية أخرى إلى أن وصل إلى حالة من اللامبالاة المغرقة فى السلبية، حتى بدا كإنسان ميت لا يؤثر بأى شكل من الأشكال على سير الأحداث ولا يتفاعل معها، أو التحكم فيها، فهو رجل ميت بعث بعد موته ليتحول إلى متفرج وفقط، ورغم أنه جثة هامدة تتحرك بين الناس إلا أنه يعانى من ظلم المجتمع المجنون الذى لا يرحم حيًا وميتًا، وهنا يضع آماله وأحلامه على رئيس منتظر يعيد له ما يتمناه من تلك الدنيا قبل أن يرحل عنها، لكنه فى النهاية يكتشف أن الرئيس نفسه شخصية هزلية تحتاج إلى من يعينها كى لا تخرج من الجنة، أو القصر الرئاسى.والكتاب الذى قام بتصميم غلافه الفنان عمرو الحو، يتكون من قصتين طويلتين (البيض لا يمتلكه أحد – والرئيس لا يأكلها تفاحًا) وتسير الأحداث بصورة مفصلية دون ترابط منطقى ليتناسب مع كل ما هو ليس منطقى حولنا و نعيشه الآن، لكنه فى النهاية يكون صورة واضحة ولاذعة وساخرة من عدة صور وأحداث نعيشها و نعانى منها الآن. يذكر أن الروائى محمد سامى البوهى صدر له "رائحة الخشب، لوزات الجليد، أوطان بلون الفراولة، سكترما، بلوتوث، الثورة 2552".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرئيس لا يأكلها تفاحًارواية لمحمد سامى البوهى   مصر اليوم - الرئيس لا يأكلها تفاحًارواية لمحمد سامى البوهى



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon