مصر اليوم - طبعة ثالثة من رواية الرب لم يسترح في اليوم السابع

طبعة ثالثة من رواية "الرب لم يسترح في اليوم السابع"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طبعة ثالثة من رواية الرب لم يسترح في اليوم السابع

حيفا ـ وكالات

صدرت الطبعة الثالثة من رواية (الرب لم يسترح في اليوم السابع) عن منشورات ( كل شىء) في حيفا، للروائي الفلسطيني رشاد أبوشاور… كلمة الغلاف الخلفي كتبها الروائي الكبير جبرا إبراهيم جبرا، بعد صدور الطبعة الأولى عام 1986: روايتك سفر (خروج) رهيب، وثيقة نابضة أُخرى للتاريخ الفلسطيني المأساوي. ولا أكتمك..سولفرين ذكرتني بسفينتي هركيوليز، مع ما بينهما من حقبة عشرين سنة تصاعدت فيها الآلام، والبطولات، والفواجع، على نحو ما كان لإنسان أن يتصور مداه، أو رعبه. وقد جعلت روايتك، بأسلوبك المتميّز بضرباته السريعة، جميلة ومحزنة معا، فهي بما شحنتها به من شخصيات حلوة ومرّة ـ وما أحلى زينب، و(حارس الروح) ـ تجرحنا بأحزانها ومفارقاتها. وما كان لرواية كهذه أن يكتبها إلاّ روائي مثلك جمع بين الموهبة والتجربة، بين الكلمة والفعل، كما جمع بين القدرة على الحب حتى الوله، والقدرة على اختراق الرياء حتى التحطيم. إنها عمل متفرّد، يضيف زهوا إلى الرواية العربية، بله الفلسطينية. وهي ، رغم صيغتها القصصية، تأتي بصدقها وإقلاقها وغضبها، متممة لكتابك المؤثّر الجميل الآخر(أه يا بيروت)، كما تأتي في سياق ما بدأته قبل سنين في (العشّاق).

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طبعة ثالثة من رواية الرب لم يسترح في اليوم السابع   مصر اليوم - طبعة ثالثة من رواية الرب لم يسترح في اليوم السابع



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon