مصر اليوم - رواية من أجل البلوند لحماد عليوة

رواية "من أجل البلوند" لحماد عليوة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رواية من أجل البلوند لحماد عليوة

القاهرة - وكالات

يصدر قريباً عن دار صرح رواية "من أجل البلوند" لحماد عليوة، وهى رواية غريبة من نوعها، حيث يشبه الكاتب حياة الإنسان مع الحيوان، ويرى الكاتب أنه يشبه الكلاب. من أجواء الرواية "فى كل بلاد العالم تعيش الطيور والحيوانات، وكنتُ أرى أن كل حيوان ما هو إلا تجسيد للبيئة الذى يعيش فيها فإذا كان حيوانا ضعيفا فأهل تلك البيئة ضعفاء، وإذا كان حيوانا قويا ونظيفا، فأهل تلك البيئة سيكونون أقوياء، وإذا كان حيوانا مكارا أو لئيما فبالتالى أهلها سيكونون كذلك.. وهكذا.. فمثلاً من المستحيل أن تجد الطيور تحلق فوق رأسك أو تقف على كتفك فى ميدان رمسيس أو التحرير لكن يحدث ذلك فى لندن وفى مدن أوروبية كثيرة. كنتُ أرى الكلاب وكأننى أرى نفسى، نعم! أرى نفسى نفس الطباع.. السلوك.ثمة أشياء كثيرة تجمعنا تحت وصف واحد وهو "التخلف"، وعندما يتطور الكلب فى مصر سيتطور معه الإنسان المصرى، عندما يشعر الكلب البلدى بالقوة والكرامة سيشعر معه هذا الإنسان بالآدمية. فى وقت ما بدأت أنتبه للكلاب بشكل عام من شدة التشابه بيننا، حتى إننى فكرت أن أعد دراسة عنهم.. شىء عجيب فعلاً. تأمل الكلب المصرى والإنسان المصرى. ستجد الطباع واحدة، والمعاناة واحدة، كانت هناك مجموعة من الكلاب البلدى يقطنون فى شارع راقى، وكانوا عبارة عن أسرة كبيرة، وكان بينهم كلب كبير فى الحجم والسن مازلت أتذكر ذلك الكلب الشرس مع المصريين، وكيف كان يقترب منهم وهو يصدر زمجرة شديدة استعداداً للانقضاض على هذا المصرى الذى عبر من الشارع صدفة "وعادةً الكلب عندما يشاهد كلب مثله سرعان ما يدخل معه فى معركة عنيفة، وكنت أتساءل هل الكلاب يشاهدون كثيرا من المصريين كلابا ولذلك يبادرونهم العداء والوحشية."

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رواية من أجل البلوند لحماد عليوة   مصر اليوم - رواية من أجل البلوند لحماد عليوة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon