مصر اليوم - نزهة الخاطر جديد الروائي الجزائري أمين الزاوي

"نزهة الخاطر" جديد الروائي الجزائري أمين الزاوي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نزهة الخاطر جديد الروائي الجزائري أمين الزاوي

الجزائر ـ خالد علواش

أصدر الروائي الجزائري أمين الزاوي روايته الجديدة، التي حملت عنوان "نزهة الخاطر"، عن دار "الاختلاف" الجزائرية و"ضفاف" اللبنانية، والتي ستكون حاضرة في الصالون الدولي للكتّاب في الجزائر نهاية تشرين الأول/أكتوبر المقبل. وتندرج الرواية في سياق فلسفة كتابات أمين الزاوي، التي تعمل على فضح المستور، وإدانة الظلام بكل أشكاله السياسية والعاطفية والاجتماعية، وهو عمل في تجليات صعود الوعي بأشكاله السياسية والجسدية والفنية كافة، حيث يتتبع النص الروائي حياة "أنزار" الشاب المراهق الذي يعيش في نظام داخلي في إحدى الثانويات الجزائرية، ويعرف متعة الجنس، للمرة الأولى، مع عاملة تنظيف مبيت التلاميذ، وهي امرأة في عمر أمه، ويكتشف البطل الشاب في هذه الثانوية الموجودة في مدينة تلمسان، شخصية مصالي الحاج المناضل الممنوع الحديث عنه في مدينته. وقد تطرّق الزاوي في هذه الرواية إلى موضوع حساس في الحياة السياسية الجزائرية، ويمكن اعتبار "نزهة الخاطر" الرواية الجزائرية الأولى التي تتحدث عن أبو الحركة الوطنية الجزائرية مصالي الحاج، وتكشف القمع السياسي الذي عاشته الجزائر، وعاشه المصاليون وبقايا حزب "الشعب" من قِبل النظام الجزائري في الفترة الممتدة ما بين السنة الأولى للاستقلال وحتى نهاية الثمانينات، حيث يُصور الكاتب أحداث الجزائر بعد الاستقلال من تنحية بن بلة وانعكاساتها على البلاد من عيني البطل "أنزار"، مع بداية التأسيس لبولسة الدولة ودولة الأمن، إلى بداية تشكيل الجماعات الإسلامية الأولى، في شكل حلقات وندوات تدور جميعها في فكر مالك بن نبي. كما تتعرض الرواية أيضًا إلى موضوع حب الأخ لأخيه، حيث درجت الروايات على تناول العلاقة ما بين الإخوة في شكل يتميز إما بالصراع أو العداوة، وفي هذه الرواية الفتى "أنزار" يحمل حبًا كبيرًا لأخيه "مازار" يصل حد الاندماج والحلول فيه، وتتطرق "نزهة الخاطر" عمومًا وبكل جرأة إلى صورة الأسرة الجزائرية، ما بين التقليد والاختراق والتكسير، وذلك من خلال شخصية العمة "ميمونة" التي تمثل التمرد في أكبر تجلياته، امرأة ضد الأخلاق وضد الحياة المنمطة، وهي مغنية وراقصة تحب الرجال والفن وتنتهي نهاية مأساوية. وتُعتبر "نزهة الخاطر" لأمين الزاوي رواية الأسرة الجزائرية في مخاض تقلباتها، التي تعكس تقلبات المجتمع الجزائري المعاصر.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نزهة الخاطر جديد الروائي الجزائري أمين الزاوي   مصر اليوم - نزهة الخاطر جديد الروائي الجزائري أمين الزاوي



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon