مصر اليوم - مصر مدرسة المديرين كتاب أسباني جديد عن الحضارة المصرية

"مصر مدرسة المديرين" كتاب أسباني جديد عن الحضارة المصرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصر مدرسة المديرين كتاب أسباني جديد عن الحضارة المصرية

القاهرة - وكالات

قدم الكاتب الأسبانى خابيير فيرنانديز أجودا، وهو من أشهر كتاب الأدب كتابا جديدا عن الحضارة المصرية عبر آلاف الأعوام تحت عنوان "مصر: مدرسة المديرين" والذى يكشف العديد من الأشياء حول مصر عبر تحليل دقيق. وقال أجودا فى مقابلة مع بيريوديستا ديجيتال الإسبانية حول كتابه الجديد إن "أثناء كتابتى لهذا الكتاب اكتشفت أن من أكثر المشكلات التى تواجه مصر، والتى يعانى منها المصريين منذ آلاف الأعوام هى السياسة العدوانية المالية والمديرين الذين يستغلون مرؤوسيهم بطريقة غير سليمة مما يدل على أنه على الرغم من مرور الزمن والثقافات لا يتغير شيئا حتى الآن"، مضيفا أن "أكثر شىء تفاجأت به بالفعل عند كتابتى هو أن الإنسان لم يتغير كثيرا منذ بداية الزمن وحتى وقتنا الحاضر، فهو لديه نفس الاحتياجات والاتجاهات نفس المخاوف والآمال ونفس السلوكيات أو التصرفات والقلق حول الإصلاح والفساد". ومن أهم الدروس التى لابد على المصريين تفهمها من خلال تلك المرحلة والتى اكتشفتها أثناء كتاتبى لهذا الكتاب هو أن لا يمكن احد أن يحكم فى مصر دون الآخذ بالاعتبار للأشخاص أو المصريين والتقنية دون أخلاق تنهى أى نظام حكم، والقومية دائما ما تقل بالعنصرية، كما أن الجشع وقلة الأخلاق يؤدون للفساد وبالتالى للسقوط. كما شدد على أن "استعادة القدرة التنافسية تحتاج إلى بذل المزيد من الجهد وأن المصريين كانوا قادرين على القيام به فى أوقات معينة فى تاريخهم وفى حالات أخرى ارتكبوا أخطاء، حيث إن هناك مفاهيم أساسية خاطئة حول مفهم الدولة على مر التاريخ". مضيفا أن "بعض المديرين التنفيذيين بوسائل الإعلام تتصرف وكأنها حكومة متقلبة ولكنها لا تعترف بذلك، وعندما ينمو الإدارة العامة على نحو غير مناسب يتحول لفيروس خطير بالنسبة للبلد"، ووفقا للصحيفة فإن الكاتب يحاول تطبيق ما كان يحدث فى عهد الفراعنة منذ آلاف السنين من حكم الآلهة للمصريين مع ما يفعله الآن من رجال الأعمال والمديرين. وجاءت فكرة هذا الكتاب من كتابى القديم "روما: مدرسة المديرين " والذى حلل الحكومات الإمبراطورية الرومانية ون هن جاءت الفكرة لتحليل الإمبراطورية الفرعونية التى تعتبر الأكبر، ولا عرف إذا كان هناك كاتب آخر ناقش أهداف مماثلة للتى يناقشها الكتاب أم لا حيث أن هذا الكتاب يعتبر الرائد لأنه يسمح لتعلم الكثير حول أفضل أساليب الحكم والأخطاء التى وقعوا فيها خلال أكثر من 3 آلاف عام. ويعتبر أجودو من أشهر الكتاب، وهو الوحيد فى أسبانيا الذى حصل على جائزة بيتر دركر للإبداع فى الولايات المتحدة الأمريكية عام 2008، وهو حاصل على درجة الدكتوراه فى الاقتصاد والأعمال من جامعة كومبلوتنسى وألف 34 كتابا .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصر مدرسة المديرين كتاب أسباني جديد عن الحضارة المصرية   مصر اليوم - مصر مدرسة المديرين كتاب أسباني جديد عن الحضارة المصرية



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 21:30 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

"القطب الأعظم" رواية جديدة للدكتور أحمد جمال عيد

GMT 20:21 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وجدى الحكيم يروى قصة أول لقاء مع صباح

GMT 02:29 2016 الثلاثاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

حفل توقيع مجموعة "خمسون ليلة وليلى" ليسري الغول
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon