مصر اليوم - مشهد قصة قصيرة لـآلاء عثمان

"مشهد" قصة قصيرة لـ"آلاء عثمان"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مشهد قصة قصيرة لـآلاء عثمان

القاهرة - أ ش أ

لفت جسدها العارى بملاءة السرير.. تمددت فى فراشها ومزيج من الاستسلام والغيظ يطبقا على صدرها. تلمح علبة سجائر زوجها.. تلتقط منها "سيجارة".. تغرزها بين شفتيها.. تشعلها بحنق ويدها تقاوم رعشة جسدها.. تنفث الدخان فى غضب.. تتراجع بها السنوات كثيراً لذلك المشهد المتكرر الذى لا تتذكر من طفولتها سواه.. عندما كان أبيها يأخذ أمها ويدخلها غرفة نومهما ويغلق الباب خلفهما.. وهى بالخارج تصرخ وتبكى وتطرق الباب فى خوف، حتى يخرج أبيها بعد وقت فى هيئة غير هيئته ويضربها بكفه السمين على وجهها الصغير ويقول: ــــ مش قولتلك كذا مرة متخبطيش علينا وإحنا جوة يابنت الــ ... تعود وتطلق الدخان فى الهواء فى محاولة هزيلة لنفض الغضب الجاثم على صدرها.. دموعها تنساب فى حسرة شديدة.. تغمض عينيها لتكتم دمعها.. تعود لتتذكر نفسها وهى تراقب غرفة نوم أبيها وأمها من بعيد بتركيز شديد خوفاً من أبيها، منصتة لتنهيدات أمها التى تشبه أنين المريض المحموم.. منتظرة أن يفتح أبيها الباب لتجرى على حضن أمها، وتتأمل علامات الضيق والقهر مرسومة على ملامحها، ثم تلمح معالم النشوة على وجه أبيها وهو خارج من الحمام يقول لأمها: ــــ مش هتقومى تاخدى حمام يا ولية؟ فتصمت طويلاً ثم تنطق قائلة: ــــ هقوم. تفتح عينيها وهى تقاوم إحساسها المرير بالآلم.. تنتبه لصوت زوجها وهو خارج من الحمام يقول: ــــ مش هتقومى تاخدى دش يا حبيبتى؟ تطفئ السيجارة بعنف.. تطلق تنهيد عميقة.. تنطق بصوت مخنوق: ــــ هقوم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مشهد قصة قصيرة لـآلاء عثمان   مصر اليوم - مشهد قصة قصيرة لـآلاء عثمان



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon