مصر اليوم - روایتا الرجل الزائد وآخر الفارین تترجم الی الفارسیة

روایتا "الرجل الزائد" و"آخر الفارین" تترجم الی الفارسیة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - روایتا الرجل الزائد وآخر الفارین تترجم الی الفارسیة

طهران - ايبنا

روایة "مذکرات الرجل الزائد" بقلم ایفان تورجنیف وترجمة فهیمة توزنده جاني التي تبحث مضامین إجتماعیة ومشاکل المجتمع وروایة "آخر الفارین" بقلم تریسي شفالییه وترجمة طاهرة صدیقیان تتناول المجتمع الامریکي وتجارة الرق في القرن التاسع عشر سوف تصدر قریباً عن دار تندیش للنشر. وتتضمن روایات ایفان تورجنیف مؤلف روایة "مذکرات الرجل الزائد" مضامین إجتماعیة یشرح فیها مشاکل ومصاعب حیاة مواطنیه. وتوفي هذا الکاتب في باریس عام 1883 وهو في سن الرابعة والستین. ویعتبر هذا الشاعر والقاص وکاتب المسرحیات الروسي الرابط الاساس والاول بین الادب في الغرب والادب في روسیا. وقد کتب العدید من الروایات والقصص حول التصرفات القاسیة لوالدته مع الفلاحین الروس. وذکر بأن صدور مجموعة قصصیة عام 1843 فتح أمامه نافذة أدخلته الی عالم الادب لیبدأ بعدها مشواره الطویل في تعریف الادب الغربي لروسیا. وجاء في جانب من هذا الکتاب: "لقد إکتشفت مصطلحاً عجیباً ... وهو وبکل دقة الاکثر زیادة، ولا أعتقد بأن أحداً استفاد من هذا المصطلح لتوصیف نفسه، إن الناس علی مختلف شاکلتهم أما عصبیون أو لطفاء أو عقلاء أو حمقی أو هادئون أو عکس ذلک ولکنهم لیسوا أکثر زیادة. والناس یعیشون في هذا العالم بکل فرح وسرور ولکن ومن دون شک فإن الاکثر زیادة لاتشکل نقطة تمایز بین هؤلاء وعندما تتکلم مع هؤلاء فإن أول مصطلح یجري علی لسانک هو لیس بالضرورة مصطلح "زیادة"، ولکن بالنسبة لي لایمکن أن یقال إلا الزیادة. لأن الانسان الزائد هو هکذا فقط.." کما یضم هذا الکتاب ترجمة لقصتین هما "مذکرات إنسان زائد" و"الرسائل" صدرت عام 1915 في مجموعة واحدة أما روایة "آخر الفارین" لتریسي شوالییه التي قامت طاهرة صدیقیان بترجمتها فهي من الاعمال الاخری التي سوف تصدرها دار تندیس للنشر قریباً. وقد إشتهرت الکاتبة تریسي شوالییه بروایتها "فتاة بأقراط اللؤلؤ" عالمیاً. أما روایة "آخر الفارین" فهي قصة تاریخیة حول أمریکا تتحدث الکاتبة فیها عن أمرأة شابة سافرت عام 1850 الی اوهایو، وقد تورطت هناک في حوادث سریة تخص تأسیس الخط الحدیدي. وکانت هذه الکاتبة الامریکية قد ولدت عام 1962 أما روایتها "آخر الفارین" فهي تعتبر سابع روایة لها. وحول روایة "آخر الفارین" ذکرت طاهرة صدیقیان بأن هذه الروایة تتحدث حول الرق والعبید في أمریکا. فهذه الروایة التاریخیة تصف حالة العبودیة والرق بین الشمال والجنوب في هذا البلد. کما تصف فیها نظام السکک الحدیدیة تحت الارض والتي یستفاد منها في تهریب العبید وکذلک الاحداث التي ترافقها." وجاء في جانب من شرح هذه الروایة: "إن الحیاة في أوهایو عام 1850 مضطربة وواقعیة. فالشمس أکثر حرارة من العادة والعواصف تعصف بشدة والثلوج تهطل بکثرة والشوارع مغطاة بالطین. فیما الغابات تعشعش فیها مختلف أنواع الحیوانات. ومثل هذه الامکنة تعتبر مأمناً للعبید الفارین من الجنوب نحو الشمال. فهل علی آنور إخفاء العبید الفارین عن أعین المستبدین والظلمة؟ ربما کان مجتمع الکواکر یخالف الرق، فهل کان یملک الشجاعة الکافیة لمخالفة القوانین والعمل علی مساعدته؟ وعندما کان آنور یعمل علی تثبیت مکانته وسمعته کان علیه أن یقرر ماهي التضحیة التي یجب علیه تقدیمها فداءاً لعقائده." ومن سائر أعمال تریسي شوالییه التي ترجمت الی الفارسیة نشاهد "الضوء المتوهج" من ترجمة شیوا مقانلو و"الفتاة بأقراط اللؤلؤ" التي ترجمتها صدیقیان وکلي أمامي ومهناز حسیني.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - روایتا الرجل الزائد وآخر الفارین تترجم الی الفارسیة   مصر اليوم - روایتا الرجل الزائد وآخر الفارین تترجم الی الفارسیة



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 21:30 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

"القطب الأعظم" رواية جديدة للدكتور أحمد جمال عيد

GMT 20:21 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وجدى الحكيم يروى قصة أول لقاء مع صباح

GMT 02:29 2016 الثلاثاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

حفل توقيع مجموعة "خمسون ليلة وليلى" ليسري الغول
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon