مصر اليوم - قنديل ينفي انحياز روايته دولة العقرب لحركة 6 أبريل

قنديل ينفي انحياز روايته "دولة العقرب" لحركة 6 أبريل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قنديل ينفي انحياز روايته دولة العقرب لحركة 6 أبريل

القاهرة ـ أ.ش.أ

أكد الروائي الكبير فؤاد قنديل إن تناوله لحركة 6 ابريل في روايته "دولة العقرب"، الصادرة مؤخرا عن الدار المصرية اللبنانية، لا عني أنه ينتمي إلى تلك الحركة أو يعرف أيا من أعضائها، مشيرا إلى أنه يتابع نشاطها مثل أي مواطن. وقال قنديل في بيان وضعه على الفيس بوك: "لم أكن أود أن أعلق أو أبدي اهتماما لكن الأمر تكرر على مدى الشهور الماضية وحتى الآن، فقد اتصل بي بعض الشباب عبر الفيس بوك والتليفون وقرأت لهم تغريدات على تويتر يشيرون فيها بأدب جم إلى تحفظهم على ماورد بروايتي التي تتناول فيما تتناول الثورة المصرية وما تلاها حيث أبدوا عدم رضاهم عن ما بها من مساحة ليست بالقليلة لشباب حركة 6 إبريل وكأنها الحركة الوحيدة التي تناضل وتعارض من أجل الوطن". وأضاف: "وبعضهم قال إن عددهم محدود ودورهم متواضع، وقال آخرون إن لهم علاقات دولية حولها علامات استفهام، وبعضهم أكد أن وسائل الإعلام هي التي ضخمت حجمهم، ومنهم من قال بالحرف: بعضهم بعد الضنا لابس حرير في حريروراكب عربيات وساكن فيلات، وأخيرا هناك من قال إنهم سيخرجون يوم الاستفتاء ليصوتوا للدستور بـ" لا"، وقد حان أن أوضح لهم رأيي". وأوضح قنديل أن ما ورد بالرواية ليس تحمسا للحركة ولا اختيارا لها بالتحديد، ولكنه مجرد ذكر لنموذج دال على حيوية الشباب الذي أشرقت شمسه بقوة قبل وبعد يناير. وأضاف أن أغلب المتابعين يعلمون أن 6 إبريل هي الحركة التي اندلعت في المحلة ثم الإسكندرية وحركت الدعاوى للإضراب منذ عام 2008 وأيدت فكرة مجدي أحمد حسين بالدعوة للإضراب العام لمواجهة أساليب حكم مبارك الفاسدة والعاجزة والتي لا تنصت مطلقا لمطالب الجماهير وتتصرف ببرود مع الأماني الشعبية.. ربما تمتع بعض أعضاء الحركة بالقدرة على تحريك الإعلام لمؤازرتها ولذلك بدت بالفعل الأعلى صوتا. وأشار إلى أنه لم تفكر الرواية ولا كاتبها في الانحياز لأي فصيل ولا ائتلاف أو حركة، ولكنها إشارة مؤكدة لدور الشباب المصري الرائع الذي حرك به المياه الراكدة وأسهم في إعادة تقليب التربة المصرية وفتح الباب لإعادة تشكيل ملامح المجتمع الذي أهيلت عليه الكثير من التراكمات المتكلسة التي رسخت مناخ التعاسة والتخلف. وقال: أتابع للأسف ما يقال عن الحركة من انقسامات وتصرفات لا زالت قيد البحث وإن كان قد تم الكشف عن بعضها بما يصب في غير صالحها وقد حدث هذا كله مؤخرا والرواية ليست مسئولة عن ذلك. وأضاف:" لا يعنينى التوقف عند بعض التصرفات الشخصية التي لا يجب أن تمحو التاريخ والإخلاص والشفافية التي فرضت نفسها زمنا ، ويعنيني كل ما يخدم القضايا والجماهيرالمصرية". وفي الختام أعرب قنديل عن الأمل في أن يتوحد الشباب ويواصل تجربته الوطنية في إطارالشفافية والطهارة الثورية وفي ظل الدستورالجديد مع الاحترام الكامل للقانون ورعاية السلامة الوطنية والأهداف القومية.. وعاشت مصر فوق التعصب والترهات والمطامع والرؤى السقيمة، وعلى الله قصد السبيل.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قنديل ينفي انحياز روايته دولة العقرب لحركة 6 أبريل   مصر اليوم - قنديل ينفي انحياز روايته دولة العقرب لحركة 6 أبريل



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon