مصر اليوم - رابطة الأدباء الكويتية تنظم ندوة عن أدب الطفل

رابطة الأدباء الكويتية تنظم ندوة عن "أدب الطفل"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رابطة الأدباء الكويتية تنظم ندوة عن أدب الطفل

الكويت - كونا

نظمت رابطة الادباء ندوة حول ادب الطفل تحت عنوان (ادب الطفل بين الواقع والتجربة) ناقشت فيها تحديات ذلك النوع من الادب وافاقه ومعوقات انتشاره والاهتمام به.  وقال رئيسة تحرير دار ناشري للنشر الالكتروني حياة الياقوت في كلمة قدمت بها الندوة التي عقدت الليلة الماضية ان الاطفال مادون ال15 عاما يشكلون 27 في المئة من المجتمع الكويتي اي اكثر من ربع السكان مما يعكس اهمية هذه الشريحة وضرورة التركيز على تثقيفها بشكل صحيح .  واضافت ان الندوة تناقش موضوعا مميزا يتعلق بتطور المجتمعات وصياغة مستقبل الامم مبينة ان ادب الطفل ليس مجرد نصوص جامدة بل تجليات ادبية فنية ثقافية اجتماعية واعلامية توغلت في مجالات عديدة .  واوضحت ان ادب الطفل شهد تطورا كبيرا حيث بدا بحكايات الامهات التي يطلق عليها (حزاوي) ووصل في وقتنا هذا الى الاطار الالكتروني .  من جهته اكد المتخصص في ادب الطفل الدكتور طارق البكري ان دولة الكويت سباقة في رعاية ودعم اعلام الطفل وادبه وفي النشر الاعلامي والادبي الخاص في ادب الطفل في العالم العربي كما ان لديها عددا كبيرا من مجلات الاطفال والصفحات اليومية للطفل صدرت في فترات سابقة وكثير منها ما زال محافظا على الصدور رغم ما يعانيه ادب الطفل واعلامه من صعوبات شتى. وقال ان الكويت تصدر حاليا الكثير من المطبوعات والمجلات الخاصة بالطفل ومنها مجلة (العربي الصغير) ومجلة (اجيالنا) و(براعم الايمان) و(سدرة) و(سعد) حيث تغطي مجلة العربي الصغير العالم العربي باجمعه واستطاعت ان تصل الى الاطفال العرب في كل مكان واصبحت منذ زمن طويل مجلة الطفل على امتداد الوطن العربي.  وذكر ان الادب البناء يفرض تركيزا على تطور وسائل الطفل وعلى كل تجربة جادة وفاعلة بحثا عن جديد يستمد من التجارب السابقة ما يساعد على الارتقاء والنهوض والتفرد.  وقال الدكتور البكري ان عملية بناء وتربية الطفل تسلك عددا من السبل والطرق وتنشئ الطفل وتدربه وترافقه الى الصبا والشباب حيث يصبح بمقدوره الاعتماد على قدراته وتطويرها بمعرفته.  من جانبها تحدثت الكاتبة في ادب الطفل امل الرندي الحاصلة على على جائزة الدولة التشجيعية في ادب الطفل عن الكتابة للطفل قائلة انها من الاشياء الجميلة التي ترى نفسها فيها.  واكدت حرصها على نقل قصصها الى واقع الطفل م خلال ما يعيشه من لحظات عدة في يومه وما يواججه من مواقف في مجتمعه.  واوضحت ان الوسائل الالكترونية صارت في عصرنا جزءا من يوميات الطفل لذلك اصدرت قصصا متنوعة منها (رسالة نورة الالكترونية) و(في بيتنا حاسوب) و(الحاسوب في كل مكان) و(راما تلعب مع الشمس).

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رابطة الأدباء الكويتية تنظم ندوة عن أدب الطفل   مصر اليوم - رابطة الأدباء الكويتية تنظم ندوة عن أدب الطفل



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon