مصر اليوم - المضمون اللاهوتي في رؤيا يوحنا لكميل خباز

المضمون اللاهوتي في "رؤيا يوحنا" لكميل خباز

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المضمون اللاهوتي في رؤيا يوحنا لكميل خباز

بيروت ـ وكالات

نظم "مجلس الفكر" ندوة فكرية عن كتاب I"L‘ apocalypse apocryche de Jean"I للدكتور كميل خباز في "دار المنى للفنون الجميلة" في مدينة البترون، وشارك فيها كل من المونسنيور الدكتور بولس الفغالي، ورئيسة مجلس الفكر الدكتورة كلوديا ابي نادر والمؤلف. بعد النشيد الوطني رحبت ابي نادر بالحضور وتناولت الكتاب وأهميته والمضمون اللاهوتي في رؤيا يوحنا. وذكّرت أن "الجدل عن هوية كاتب رؤيا يوحنا قد بدأ منذ القرن الأول للمسيحية ولم ينته حتى يومنا هذا. وعليه فإن الدكتور خباز قد دخل في هذه المعمعة من منطلق تاريخي بحت، يعمل على إيجاد الحقيقة أيا تكن، من دون أي تحيّز". اضافت: " كثر سبقوا خباز في هذا المضمار، رجال دين وعلمانيون، وأدلوا بدلوهم انطلاقا من تحليلاتهم وقناعاتهم. الا أن الدكتور خباز يعيد صوغ التاريخ انطلاقا من معطيات دقيقة وشهادات مكتوبة، ومخطوطات ودراسات تفصح عما بقي طي الكتمان عن سابق تصور وتصميم بقصد تحريف الوقائع وفرض مسلمات مغلوطة". ورأت أن "الدكتور خباز برهن من خلال جدول مقارن التزوير الفاضح في الانجيل المنتحل الشفهي، والذي بشّر به المتهودون وآسينيو قمران والذي قد يحد من انتشار المسيحية وتراجع اليهودية". أما المونسنيور الفغالي وبعد عرضه لمضمون رؤيا يوحنا والدراسات التي تناولتها اجرى تقويما لكتاب الدكتور خباز قائلا: "لقد اكتشفنا عنده حبَّ البحث الذي لا يتراجع مهما كانت الصعوبات والعوائق. فكَّك النصوص كما سبقه إلى ذلك الغرب ومنهم لوازي أيضًا الذي ترك الكهنوت. اكتشفنا كاتب التاريخ مع الحواشي التي تدلُّ على إيرينه أسقف ليون وأوسيب القيصريّ وغيرهما. وهكذا فتح الشرق على أمر لم يَعتد عليه. فالكتب الإلهيَّة قلعة حصينة ندور حولها ولا نجسر على الدخول إليها. وأكبر مثال على ذلك البطريرك شنوده في وجه الراهب متَّى المسكين. هو كسل بلا شكّ. وإن حاول أحد أن يشرح الكتاب المقدَّس ويفتح المؤمنين على غناه يُحسب "هرطوقيًّا" أو "بروتستانتيًّا"، وهذا ما يؤسف له. وإلى هذا يشير كميل خباز حين يصيب غالبية الكهنة الذين يجهلون الأمور العديدة في الكتب المقدَّسة. والبحوث التاريخيَّة واللغويَّة فلا بأس بها إن ساعدتنا في فهم أفضل للكتاب المقدَّس من أجل التأمُّل والصلاة. وبعد عرض وثائقي عن الدكتور خباز من إعداد وإخراج كريمتيه ميرنا وميشلين خباز ، ألقى الكاتب كلمة شكر فيها كل من شاركه مناسبة اطلاق كتابه الجديد ، ثم شرح دوافع اجراء هذا البحث عن رؤيا يوحنا وسرها وقدم الجديد الذي توصل اليه في هذا الموضوع".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المضمون اللاهوتي في رؤيا يوحنا لكميل خباز   مصر اليوم - المضمون اللاهوتي في رؤيا يوحنا لكميل خباز



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 21:54 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"الثقافة" تحيى ذكرى وفاة الشيخ عبد الباسط عبد الصمد الأحد

GMT 19:29 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

استمرار فاعليات قوافل ثقافة التوعية في اسوان

GMT 08:51 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ندوة تثقيفية لترسيخ قيم المواطنة لدى الفتيات في بنها

GMT 04:24 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أمسية شعرية للشاعر العراقي علي جعفر العلاق في الأقصر

GMT 16:45 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

متحف النيل في أسوان يبدأ احتفالات عيد الطفولة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon