مصر اليوم - موقعٌ إلكتروني لرئيس جمهورية مصر الأول محمد نجيب

موقعٌ إلكتروني لرئيس جمهورية مصر الأول محمد نجيب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - موقعٌ إلكتروني لرئيس جمهورية مصر الأول محمد نجيب

الإسكندرية - هيثم محمد

تحتفل مكتبة الإسكندرية بافتتاح  موقع إلكتروني لرئيس جمهورية مصر العربية الأول الرئيس محمد نجيب، في بيت السيناري الأثري، التابع لمكتبة الإسكندرية في القاهرة، في ميدان السيدة زينب. وينظم "السيناري" معرض صور ووثائق عن الرئيس محمد نجيب يستمر لأيام عدة، فضلاً عن إصدار كتيب عن محمد نجيب، من تحرير خالد عزب، وعمرو شلبي، يرصد حياة الرئيس محمد نجيب بالنص والصورة والوثيقة. وقال مدير إدارة الإعلام خالد عزب أن "مشروع توثيق حياة الرئيس محمد نجيب إعادة اعتبار لرئيس مصر الأول، بعد ثورة 23 يوليو 1952، والذي وضع قامته وقيمته داخل المؤسسة العسكرية، والمجتمع المصري، كضابط حظي باحترام الجميع وتقديرهم، سواءً على مستوى الأداء العسكري، أو الولاء والإخلاص للوطن، بغية نجاح ثورة الثالث والعشرين من يوليو. وأوضح مدير المشروع عمرو شلبي أن "حرص ذاكرة مصر المعاصرة دائمًا على تصحيح التاريخ وتوثيقه، وتقديم الصورة الكاملة الصادقة له، عبر العديد من المشاريع التاريخية الفريدة، الموثقة بالصور والوثائق والفيديو، والتي يأتي على رأسها موقع الرئيس الراحل محمد نجيب http://naguib.bibalex.org/، وكذلك الكتيب، الذي يلقي الضوء أيضًا على الرئيس نجيب، عبر مجموعة من الصور والوثائق الفريدة، والخاصة بالموقع، والتي تُنشر للمرة الأولى" يُذكر أن هذا الموقع يأتي في إطار سلسلة مواقع رؤساء مصر، التي أطلقتها المكتبة، وهي مواقع "جمال عبد الناصر" و"أنور السادات"، وبهذا العمل تتم هذه السلسلة، حيث أعادت الاعتبار للرئيس المنسي، الذي سقط عمدًا من ذاكرة مصر، خلال الفترة الماضية، وتعيده إلى مكانه الذي يليق به، عبر أرشيف رقمي، يضم مجموعة من الصور والوثائق والمواد الأرشيفية التي تعرض للمرة الأولى. وقام فريق العمل برقمنة حوالي ٩٠٠ صورة نادرة، خاصة بالرئيس نجيب، و٢٠٠ وثيقة، و٦٧٥ عنوانًا صحافيًا، و٢٣ غلافًا يحمل صورته، و٢٣ مقطعًا مرئيًا، و١٦ مقطعًا صوتيًا، إضافة إلى سيرة ذاتية مفصلة، كما ينفرد الموقع بنشر ٩٧ خطابًا للرئيس محمد نجيب للمرة الأولى في تاريخ مصر. ويعد محمد نجيب يوسف، قائد ثورة 23 يوليو 1952، والرئيس الأول لمصر، سليل أسرة عسكرية، اشتهرت بالشجاعة والإقدام، والده كان ضابطًا في الجيش المصري في السودان، واشترك في حملة "دنقلة" الكبرى ضد الثورة "المهدية". ولا أحد يعرف تحديدًا تاريخ ميلاد نجيب، بل إنه ذكر في مذكراته أنه حائر بين ثلاثة تواريخ لميلاده 28 حزيران/يونيو 1899، أو 19 شباط/فبراير 1901، أو 7 تموز/يوليو 1902.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - موقعٌ إلكتروني لرئيس جمهورية مصر الأول محمد نجيب   مصر اليوم - موقعٌ إلكتروني لرئيس جمهورية مصر الأول محمد نجيب



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon