مصر اليوم - شباب المنوفيّة ينظّمون لقاءً تحت شعار معًا نتحاور لبناء مصر
أخبار عاجلة

شباب المنوفيّة ينظّمون لقاءً تحت شعار "معًا نتحاور لبناء مصر"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شباب المنوفيّة ينظّمون لقاءً تحت شعار معًا نتحاور لبناء مصر

القاهرة ـ محمد محمود

نظّم شباب محافظة المنوفية لقاء حواريًا، استضاف فيه الخبير الاستراتيجي، ومحافظ شمال سيناء الأسبق اللواء علي حفظي، وأستاذ التاريخ الحديث ورئيس مركز بحوث الشرق الأوسط في جامعة عين شمس الأستاذ الدكتور جمال شقرة، استكمالاً لسلسلة حوارات شبابية، تنفذها وزارة الشباب، تحت شعار" معا .. نتحاور لبناء مصر" في مختلف المحافظات. أكّد أستاذ التاريخ الحديث الدكتور جمال أبو شقرة أن أسوء التحديات التي تواجه مصر هي افتقار الشعب للوعي السياسي، واحتياجنا لثورة ثقافية حقيقية، تعود بنا إلى السمات الإيجابية للشخصية المصرية. واعتبر أبوشقرة أن أهم سمات الشخصية المصريّة تتمثل في "قبول الوحدة رغم التعدد"، مشيرًا إلى أن "مصر مازالت في مرحلة انتفاضات ثورية، لم تفضِ إلى ثورة حقيقية بعد". وتناول أبوشقرة سمات الشخصية المصرية، موضحاً أن "شعب مصر متدين ومعتدل، يكره التطرف والفوضى، وهو ما جعل الشعب يلجئ عبر تاريخه لتجنب الثورة للتعبير عن رفضه لنظام أو حاكم ما، والتوجه إلى الاحتجاجات السلبية، بغية محاولة تغيير الأوضاع". بيّن أنه "من أبرز أشكال الاحتجاج صناعة النكتة، والرسائل التي تتضمن إرشادات ونصائح للحاكم، للتعديل من مسار خططه في إدارة الدولة".  ولفت إلى أن "ثورة 25 يناير جاءت نتيجة انحراف ثورة 23 يوليو 1952عن مبادئها الأساسية، حيث تجسدت أسوء مظاهر هذا الانحراف في الانحياز لكبار رجال الأعمال، منذ تجربة الانفتاح الاقتصادي"، وأضاف "جاء تسونامي 30 يونيو، الذي قاده الشعب، بغية تعديل مسار الحركة السياسية والتاريخية في مصر". واستعرض أبوشقرة بدايات دخول الجيش المصري في العملية السياسية، أثناء الثورة "العُرابيَّة"، بغية حماية الشعب من استبداد الأتراك، مؤكدًا أن "الجيوش لا يجوز ألا تلعب دوراً سياسياً، لاسيما في دول العالم الثالث، التي ما زالت تنمو وتنضج سياسياً واقتصادياً، حيث يمثل جيشها مؤسسة وطنية، قادرة أن تلعب دور الحَكَم بين القوى والطبقات الاجتماعية والسياسية المتصارعة". وبدوره، عبّر اللواء علي حفظي عن سعادته لقاء شباب مصر، الذين يمثلون أفضل ثرواتها، مشيراً إلى أنهم "قادرين على الانطلاق بمصر للأمام، والعمل كدرع أمان للبلاد". شدّد على "ضرورة التواصل بين جيل الشباب والرواد، ذوي الخبرة، بغية نقل خبراتهم في كيفية التغلب على العوائق والأزمات الاقتصادية والسياسية، التي واجهت البلاد في الماضي، وهي المسؤولية التي سننطلق بها لصالح مصر، ونحدد من خلالها نظرة مستقبلية للبلاد".  واختتم حفظي كلمته بأن "العبور الثاني لمصر من الأزمة يتطلب الثقة في قدراتنا وإمكاناتنا"، لافتًا إلى "وجود خطط خارجية تعمل على تنفيذ سياسة التفريق بين فئات الشعب، وعرقلة أية إنجازات تسهم في تحويل مصر لدولة متقدمة"، منوهاً إلى "عدم جدوى العمل بالنظام الفردي السلطوي، وإلى ضرورة الانتفاع بالعقول المصرية المبدعة". وأثار الشباب الحضور عددًا من التساؤلات، تمثلت في ما حققته ثورتي "25 يناير" و"30 يونيو" في تصحيح مسار الدولة، في شتى المجالات، ودور الجيش في العملية السياسية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - شباب المنوفيّة ينظّمون لقاءً تحت شعار معًا نتحاور لبناء مصر   مصر اليوم - شباب المنوفيّة ينظّمون لقاءً تحت شعار معًا نتحاور لبناء مصر



  مصر اليوم -

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم - أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 12:36 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة "اليورو"
  مصر اليوم - ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة اليورو

GMT 13:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم - بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 14:37 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

إحدى الناجيات من أسر "داعش" تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين
  مصر اليوم - إحدى الناجيات من أسر داعش تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية
  مصر اليوم - وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 07:20 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

عاصي الحلاني يستعدّ لألبوم جديد مع "روتانا"

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon