مصر اليوم - رُوَّاد الدراسات الأندلسيَّة في بيت السنَّاري الأربعاء

رُوَّاد الدراسات الأندلسيَّة في بيت السنَّاري الأربعاء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رُوَّاد الدراسات الأندلسيَّة في بيت السنَّاري الأربعاء

الإسكندرية ـ أحمد خالد

يُنظِّم بيت السناري الأثري في حي السيدة زينب في القاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية، يوم الأندلس، الأربعاء, برعاية مؤسسة البابطين في الكويت ومكتبة الإسكندرية, على أن يصاحبه معرض لرُوَّاد الدراسات الأندلسية. ومن المقرَّر أن يتحدث الدكتور صلاح فضل في محاضرة تذكارية عن رواد الدراسات الأندلسية، مثل الدكتور محمود علي مكي؛ والذي تقلد العديد من الوظائف ومنها عملُه وكيلاً لمعهد الدراسات الإسلامية في مدريد، ثم ملحقًا ثقافيًا للسفارة المصرية حتى العام 1965م، ثم مديرًا لإدارة الترجمة والنشر في وزارة الثقافة، ورئيسًا لقسم اللغة الإسبانية في كلية الآداب. الدكتور محمود علي مكي له العديد من الأعمال من نشر وتحقيق وتعليق على العديد من المخطوطات والكتب الأندلسية التي كانت مجهولة أو مفقودة، كما قام بترجمة العديد من النصوص الأدبية من القشتالية إلى العربية، إضافة إلى مساهماته الأصلية والجادة في الأدب المقارن والنقد الأدبي وتاريخ وعلوم اللغة والنحو والبلاغة. ويتَحدَّث فضل عن الدكتور حسين مؤنس؛ أحد كبار المؤرخين المعاصرين، والذي أنتج العديد من المؤلفات منها كتاب "عالم الإسلام"، "أطلس التاريخ الإسلامي" وغيرهما الكثير، كما حقق وترجم العديد من النصوص، ذلك بالإضافة إلى مقالاته في جريدة الأهرام، أسهم في تأسيس جامعة الكويت، أشرف على عدد كبير من أطروحات الماجستير والدكتوراه، كما أسهم بالعديد في مجال الترجمة، وله العديد من الأعمال القصصية. وحصل على جائزة الدولة التشجيعية في العلوم الاجتماعية من المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية العام 1965م، وحصل على وسام العلوم والفنون من الدرجة الأولى العام 1966م. وسيُلقي الدكتور صلاح فضل الضوء على أعمال الدكتور أحمد عبد المقصود هيكل وزير الثقافة الأسبق، وأحد أساتذة الأدب العربي والأندلسي، والذي نال درجة الدكتوراه في الأدب الأندلسي من مدريد العام 1954م. وتقَلَّد عددًا من الوظائف منها عملُه مدرسًا للآداب في كلية دار العلوم، مستشارًا ثقافيًا في مدريد ومديرًا للمعهد الإسلامي فيها العام 1974م، تقلد منصب عميد دار العلوم ، ثم منصب نائب لرئيس الجامعة، ثم عيِّن وزيرًا للثقافة. وله العديد من المؤلفات منها "الأدب الأندلسي، وتطور الأدب الحديث في مصر، والأدب القصصي والمسرحي في مصر" وغيرها، وله العشرات من البحوث والدراسات المنشورة في الدوريات والمجلات في مصر والخارج. وحصل الدكتور هيكل على جائزة الدولة التشجيعية في الآداب من المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية العام 1968م، حصل على جائزة الدولة التقديرية في الآداب العام 1984م، وحصل على جائزة مبارك في الآداب العام 2004م. وأخيرًا يتحدث فضل عن الدكتور السيد عبد العزيز سالم؛ من كبار مؤرخي التاريخ الإسلامي، وأحد أبرز المتخصصين في تاريخ وحضارة الأندلس. وتقَلَّد عددًا من الوظائف منها عمله معيدًا لكلية الآداب جامعة الإسكندرية، مفتشًا للآثار العربية، ثم مدرسًا للتاريخ الإسلامي في جامعة عين شمس، ثم مدرسًا للتاريخ والحضارة الإسلامية في جامعة الإسكندرية، كما انتُدب مستشارًا ثقافيًا في سفارة مصر في إسبانيا ومديرًا لمعهد الدراسات الإسلامية في مدريد. وله العديد من الأعمال العلمية المهمة تنوعت ما بين مقالات باللغة العربية والإنكليزية والفرنسية والإسبانية، وكتب مهمَّة منها "المساجد والقصور في الأندلس" و"تاريخ الإسكندرية" وغيرهما، وأشرف على العديد من الرسائل العلمية. ونال العديد من الجوائز والأوسمة منها جائزة الدولة التشجيعية في التاريخ والآثار، ووسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى العام 1975م، ووسام ألفونسو العاشر من إسبانيا العام 1981م، وجائزة التقدير العلمي لجامعة الإسكندرية العام 1987م.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رُوَّاد الدراسات الأندلسيَّة في بيت السنَّاري الأربعاء   مصر اليوم - رُوَّاد الدراسات الأندلسيَّة في بيت السنَّاري الأربعاء



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon