مصر اليوم - الشاعرة نصيرة عيسى سحر قوافيها الفتية تبدع أدبيات شعرية

الشاعرة "نصيرة عيسى سحر" قوافيها الفتية تبدع أدبيات شعرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الشاعرة نصيرة عيسى سحر قوافيها الفتية تبدع أدبيات شعرية

حماة-سانا

تتراقص كلماتها على ألحان إحساسها الرقيق الممزوج بنفحات الحزن والألم وتتسابق مفرداتها لاستحضار ذاكرة داكنة تلونها بتفاصيل الحاضر لتنظم بسحر قوافيها الفتية ادبيات شعرية عذبة تطفئ حرائق زمن غابر. الشاعرة السورية الشابة نصيرة عيسى جعلت من شِعرها مرآة لأفكارها المتقدة لتعكسها حالات وتجارب إنسانية تستحق القراءة ورغم أنها بدأت بالكتابة في عمر 13عاماً لكنها كانت تحرق ما تكتب فيما بعد لإلغاء ذاكرة تلك المرحلة على حد تعبيرها. كتبت نصيرة قصيدة النثر اثناء دراستها الجامعية وبدأت تستقيم أكثر مع مرور الوقت معتمدة على ذاكرة غنية تحدثت عنها لـ سانا بالقول: "لا أظن أن أحداً ما يستطيع الكتابة من دون ذاكرة فأنا أكتب ذاكرتي المليئة بي وبهم أولئك الذين يحفرون ذاكرة الحياة في داخلي وما يهمني من القارئ هو أن يفكر بقلبه كي يصل ليس لي فقط بل إلى نفسه أيضاً". وتتميز قصائد الشاعرة بجملها المختزلة وكلماتها المتجددة فهي تستبدل الكلمات القوية والجزلة بالرقيقة والبسيطة التي تنساب وحدها كالماء وتقول.." لا تسألوني عن الحزن .. لم أعد أتهجى الأحلام .. كبرت .. اللغة صارت مشنقة .. والحلم مزحة سمجة". وتلتقط نصيرة في قصائدها صورة الجمال المخبأة في المألوف والتي تجعل منه حدثاً استثنائياً فهي تريد أن يرى الجميع الجمال كما تراه بشكله المتألق البسيط وتحلم بأن يعود الجميع أطفالاً قادرين على رؤية الدهشة في كل ما حولنا. وتوثق كتابات الشاعرة يوميات وأحداثاً واقعية بنظرة شعرية راقية حيث ترى أن على أي شكل من أشكال الأدب التقاط صورة الواقع وإعادة إنتاجها بطريقة أبهى فالشعر ليس وثيقة بحد ذاتها انما هو وسيلة لإعادة طرح الواقع بطريقة أقل قسوة وأكثر جمالاً. وتحضر آلام الوطن في قصائد نصيرة ومقتطفاتها الأدبية فتقول.. "أنا كما كل السوريين صبغت الأزمة مفرداتي بالحزن وزادت من جرعة الحب في قلبي للوطن وللطفولة ولكل ما هو نقي". وتميل نصيرة للومضة الشعرية السريعة وتعمل بفكرة صوفية للكاتب محمد بن عبد الجبار النفري التي تقول.. "كلما اتسعت الرؤية ضاقت العبارة وتعتبرها تلبي الفكرة في أحيان كثيرة" مشيرة إلى أن أي محاولة للزيادة في المفردات تقتلها وتذهب جمال اللقطة فيها فهي تقول في إحدى قصائدها" بين هنا وهناك .. حرف متصل .. تخيل عبثية اللغة .. حرف متصل يفصلنا .. حرف متصل أوسع من طريق يؤلمها أن تكون مسافة الغياب .. مسافة الحزن .. مسافةً تقطع شرايين اللقاء بمهارة شفرة حادة". وترجمت الشاعرة بفلسفتها الأدبية معاني بعض الكلمات التي ترددت في قصائدها فقالت.. " في /الغياب/ حياة مؤجلة وفي /الموسيقا/ رحم الحياة الدافئ وفي /القهوة/بداية الصباح المثالية وفي /الياسمين/ الدموع عند باب بيتها وفي /سورية/ استطردت بقولها "كما تحبني أمي أحبك سورياي .. طفلتي المدللة الوحيدة". ويتميز أسلوب نصيرة الأدبي بالجرأة والوضوح في الوصف والتعبير فهي ترى أن على الشاعر أن يكتب بالطريقة التي يراها مناسبة لخدمة فكرته مهما اعتبرت طريقته جريئة فالشعر بالنهاية حالة انسانية خالصة. وحول أدب الشباب ومكانته في الواقع الثقافي السوري أوضحت نصيرة .. أن أدب الشباب جميل ومتمرد على القوانين التقليدية للجمال وله أهمية كبيرة في تطوير الحياة الثقافية فقد بدأت منذ فترة ما يقارب السنة صحوة أدبية في سورية من خلال مجموعة منتديات ثقافية بادر لإدارتها مجموعة من الشباب المثقف والواعي مؤكدة ضرورة استثمار الطاقات الشبابية وتشجيعها. وختمت نصيرة بكلمات من قصيدتها وكل بنفسجة.. "وإني كأي ماء .. انكفئ حيناً داخل أرضي .. أجف .. أهرب كغيمة .. لكني أعود .. لأني كأي ماء دوماً أسيل". يشار إلى أن الشاعرة الشابة نصيرة عيسى مهندسة كهربائية من مدينة سلمية بريف حماة ومشرفة على إعداد نشاط ثقافي أسبوعي تقيمه جمعية العاديات بفرع سلمية ولها مجموعة من الأعمال الشعرية التي أحيت بها عدداً من الأمسيات الأدبية في مدينتها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الشاعرة نصيرة عيسى سحر قوافيها الفتية تبدع أدبيات شعرية   مصر اليوم - الشاعرة نصيرة عيسى سحر قوافيها الفتية تبدع أدبيات شعرية



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 15:04 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

حفل توقيع كتاب "حضرة المتهم نجيب محفوظ" الثلاثاء

GMT 02:05 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مشاركة 19 مسجدًا في القافلة التنويرية لـ"أوقاف الإسكندرية"

GMT 01:31 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مسابقة ثقافية لطلبة المرحلة الإعدادية في الوادي الجديد

GMT 21:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

الشاعر العراقي علي جعفر العلاق يلقي أمسية شعرية في الأقصر

GMT 17:37 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

احتفال قصر ثقافة أسوان بالمولد النبوي الشريف في الكرور

GMT 19:39 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ثقافة المنيا تنظم امسيات شعرية احتفالًا بالمولد النبوي

GMT 21:54 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"الثقافة" تحيى ذكرى وفاة الشيخ عبد الباسط عبد الصمد الأحد
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon