مصر اليوم - مناقشة لا أحب هذه المدينة بمكتبة الكابينة في الإسكندرية
قوات الاحتلال تعتقل شابين في منطقة باب العامود في القدس المحتلة قوات الاحتلال تطلق نيران اسلحتها الرشاشة تجاه رعاة الأغنام شرق بيت حانون شمال قطاع غزة دون وقوع اصابات السلطة الفلسطينية تتقدم بمشروع للقمة العربية يطالب بعدم نقل السفارات في إسرائيل إلى القدس الطيران الحكومي في سورية يستهدف مواقع التنظيمات المسلحة في حي جوبر الأبراج العسكرية الصهيونية تطلق نيران اسلحتها الرشاشة تجاة الأراضي الزراعية شرق خانيونس جنوب قطاع غزة مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة قوات الاحتلال صباح الثلاثاء الدفاعات السعودية تعترض 4 صواريخ باليستية أطلقتها الميليشيات على أبها وخميس مشيط العفو الدولية تؤكد أن مغادرة الموصل قبل وقوع المعارك كان صعبًا لان داعش عاقب من حاول الخروج بصورة دورية وقام بقتل من قبض عليه اثناء محاولته الهرب أردوغان يكشف أن أعضاء "بي كا كا" يلوحون بصور زعيمهم من سيارات الشرطة الألمانية وزير الخارجية المصري سامح شكري إيران إلى احترام قواعد حسن الجوار وعدم التدخل في شؤون الدول العربية
أخبار عاجلة

مناقشة "لا أحب هذه المدينة" بمكتبة الكابينة في الإسكندرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مناقشة لا أحب هذه المدينة بمكتبة الكابينة في الإسكندرية

الإسكندرية ـ أ.ش.أ

تنظم مكتبة الكابينة بالإسكندرية فى السابعة من مساء بعد غد الجمعة ندوة لمناقشة رواية الشاعر عمر حاذق "لا أحب هذه المدينة" الصادرة مؤخرا على نفقته، وتأتي هذه المناقشة في غيبة الشاعر المسجون حاليا لمدة عامين بتهمة انتهاك قانون التظاهر. من داخل محبسه تتجول روايته الجديدة حرة طليقة على أوراق المطابع استعدادًا للنشر، فالرواية التى أنهى كتابتها وسلمها لدار النشر قبل اعتقاله، أوشكت على الصدور بعنوان "لا أحب هذه المدينة". عمر حاذق فى روايته الجديدة "لا أحب هذه المدينة" يتجول فى أواخر القرن الثانى الميلادى، فى الفيوم والإسكندرية، حيث نشأ حورس بإحدى قرى الفيوم، واكتشف موهبته مع جحشه الذى ولد يوم ولادته، فسمى الرسام باسمه، ثم تزامن نمو الجحش مع نمو الطفل، فأصبح توأمه ورفيق كفاحه. ثم أراد الفتى حورس أن يعوض أمه وأخته عن فقد الأب والفقر المرير، فسافر مع حماره إلى الإسكندرية، ليتعلم رسم البورتريه، ويصبح فناناً ثرياً، فتتحسن معيشة الأسرة. وفن البورتريه هو رسم وجوه الناس على لوحات خشبية تدفن مع المومياء لتتعرف الروح على الجسد بعد الموت. وفى الإسكندرية قاسى "حورس" من الفقر وظلم الرومان، فاجتهد فى تعلم الرسم، وبدأ مغامرته فى الحياة بـ"ديونيسيا" المصرية - الأغريقية التى وقع فى غرامها المأساوى، والتى حكت له عن الديانة المسيحية الجديدة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مناقشة لا أحب هذه المدينة بمكتبة الكابينة في الإسكندرية   مصر اليوم - مناقشة لا أحب هذه المدينة بمكتبة الكابينة في الإسكندرية



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon