مصر اليوم - التغيير الآمن كتاب جديد لعمار على حسن

"التغيير الآمن" كتاب جديد لعمار على حسن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التغيير الآمن كتاب جديد لعمار على حسن

القاهرة ـ وكالات

صدر حديثا عن دار الشروق كتاب "التغيير الآمن" لعمار على حسن، بالتزامن مع حدوث حراك شعبى واسع فى محاولة لرفض الظلم من الحاكم وحاشيته، بعد قيام الشعب بثورة يناير لإسقاط نظام مبارك الجائر.يتحدث هذا الكتاب عن مفهوم المقاومة بمعناه الواسع، فليست المقاومة مرهونة فقط بالعنف والرصاص والدم، ولا محصورة فى خوض المعارك وممارسة القتال. فإذا كانت مقاومة المستعمر والمحتل والمغتصب هى الأبرز والأعلى صوتًا، فإن هناك جبهات أخرى تدور عليها المواجهة لا تقل أهمية عن التصدى للمستعمر، وصيانة استقلال الوطن وحريته.وأولى هذه الجبهات، مقاومة الحاكم الجائر لرده عن الظلم والطغيان، ودفعه إلى إقامة العدل الذى هو أساس الملك.وتأخذ هذه المقاومة أشكالًا متعددة عبر التاريخ، منها ما لجأ إلى أقصى درجات العنف والدم كالثورتين الفرنسية والبلشيفية، ومنها ما كان مقاومة سلبية نجحت فى تحقيق الغرض منها من دون أى عنف مثل حركة المقاومة التى قادها الزعيم الهندى الخالد غاندى ضد الاحتلال الإنجليزى لبلاده.والجبهة الثانية للمقاومة هى مقاومة الأفكار المتخلفة والتقاليد البالية، وهذه الجبهة هى الأكثر تأثيرًا على مدى التاريخ الإنسانى؛ فعطاء المفكرين والعلماء والمبعدين لا يحدث تغييرًا فوريَّا، ولكن يكون تأثيره متتاليًا ومتراكمًا على مدى زمنى طويل على حركة المجتمع نحو التقدم الأخلاقى والاجتماعى.أما الجبهة الثالثة فهى مقاومة أو مجاهدة النفس التى هى أمارة بالسوء، والحرص على ألا تفقد النفس نخوتها فتسقط فى التبلد واللامبالاة، والعمل على بناء النفس الواثقة الثابتة الوفية الصابرة، مما يجعل صاحبها سويًّا وإيجابيًّا بما يمكنه من أن يؤدى دوه باقتدار على جبهات المقاومة الأخرى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التغيير الآمن كتاب جديد لعمار على حسن   مصر اليوم - التغيير الآمن كتاب جديد لعمار على حسن



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon