مصر اليوم - الرئيس لا يأكلها تفاحًا جديد المصري محمد البوهي

"الرئيس لا يأكلها تفاحًا" جديد المصري محمد البوهي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الرئيس لا يأكلها تفاحًا جديد المصري محمد البوهي

القاهرة ـ محمد البوهي

تصدر قريبًا عن دار" طنطا بوك هاوس" في القاهرة المتوالية القصصية "الرئيس لا يأكلها تفاحًا" للروائي المصري  محمد سامي البوهي، و تدور أحداث المتوالية بأسلوب فانتازي ساخر وبلغة المقاهي الفصيحة، حيث يتناول حال المواطن المصري البسيط في ظل الأحداث المتسارعة،  وغير المعقولة التي نعيشها بعد ثورة يناير، وتمثل الشخصية الرئيسة ملمحًا مهمًا لتلك الفترة فهي شخصية تعاني من التسلط القهري لزوجته من ناحية و المجتمع من خلفه من ناحية أخرى إلى أن  وصل إلى حالة من اللامبالاة المغرقة في السلبية، حتى بدا كإنسان ميت لا يؤثر بأي شكل من الأشكال على سير الأحداث و لا يتفاعل معها، أو التحكم فيها، فهو رجل ميت بعث بعد موته ليتحول إلى متفرج وفقط، و رغم أنه جثة هامدة تتحرك بين الناس إلا أنه يعاني من ظلم المجتمع المجنون  الذي لا يرحم حيًا و ميتًا، و هنا يضع آماله و أحلامه على رئيس منتظر يعيد له ما يتمناه من تلك  الدنيا قبل أن يرحل عنها، لكنه في النهاية يكتشف أن الرئيس نفسه شخصية هزلية تحتاج إلى من يعينها كي لا تخرج من الجنة، أو القصر الرئاسي. و الكتاب يتكون من قصتين طويلتين (البيض لا يمتلكه أحد – و الرئيس لا يأكلها تفاحًا) و تسير الأحداث بصورة مفصلية دون ترابط منطقي ليتناسب مع كل ما هو ليس منطقي حولنا و نعيشه الآن، لكنه في النهاية يكون صورة واضحة و لاذعة و ساخرة من عدة صور و أحداث نعيشها و نعاني منها الآن. من الكتاب : "زوجتي إنسانة دقيقة، و جادة ، ووقورة، و محافظة و لا تستمع إلا لنفسها فقط، وخطابات الرئيس التي تنتقدها بصورة حيادية معقولة، عندما تعلق على عدم ملائمة الخلفيات مع الأحداث، و ديكورات القصر المبالغ فيها، و لون السجاد و الحوائط والستائر، و الميكرفون، و النسر الضخم الموضوع بشكل عشوائي، و الرئيس نفسه الذي لا يقف في منتصف الشاشة".  يذكر أن الروائي محمد سامي البوهي صدر له : رائحة الخشب، لوزات الجليد، أوطان بلون الفراولة، سكترما، بلوتوث، الثورة 2552 ".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرئيس لا يأكلها تفاحًا جديد المصري محمد البوهي   مصر اليوم - الرئيس لا يأكلها تفاحًا جديد المصري محمد البوهي



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon