مصر اليوم - عواطف عبدالحميد تزيح الغيوم عن أوتار القلوب الحائرة

عواطف عبدالحميد تزيح الغيوم عن "أوتار القلوب" الحائرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عواطف عبدالحميد تزيح الغيوم عن أوتار القلوب الحائرة

القاهرة ـ وكالات

"الدموع التي تذرفها أيها الحزين هي أعذب من ضحك المتناسي وأحلى من قهقهة المستهزيء. تلك الدموع تغسل القلب من أدران البغض وتعلم ذارفها كيف يشارك منكسري القلب مشاعرهم" هذا هو ما قاله يوما جبران خليل جبران ، وتلك كانت كلمة الزميلة الكاتبة عواطف عبدالحميد رئيس تحرير موقع "لهن" في تقديم كتابها الإنساني الجديد "أوتار القلوب" .. جمعت الكاتبة قبسا من ردودها على مشكلات اجتماعية أرسلها لها حائرون عبر الإنترنت، باعتبارها صاحبة عمود "أوتار القلوب" ، ولأن القراء من كل أرجاء العالم العربي، فقد جاءت مشكلاتهم متنوعة حقا ومتراوحة فتجد فيها مشكلات الحياة الزوجية والعنوسة والطلاق والمشكلات النفسية كالوسواس والغيرة والشك وانعدام الثقة والشعور بالضياع في غيبة الإيمان الراسخ بالله وسننه الكونية. أما الردود على المشكلات فامتزجت فيها خبرة كاتبتها العميقة بالحياة والمجتمع، وقراءاتها المتعددة للحكماء العرب عبر الأزمان، وللأدباء والكتاب البارزين في مخاطبة النفوس ، إلى جانب استنادها الواضح لمرجعية الدين في حياتنا؛ من حيث كونه نبراسا للهدى وليس مجرد نصوص محفوظة . . الكتاب أرادت به صاحبته أن يكون شمعة وسط ظلام الحائرين الدامس.  ويعتمد منهج حل الأزمات لدى الكاتبة على دفع الشاكي للبحث في أغوار نفسه، ليجلو حقيقتها ويستفيد من طاقته الكامنة ، فيكتسب الثقة اللازمة للنجاح، بالإضافة لثقل الخبرات باستمرار والإندماج في المجتمع وعدم العزلة، وقبل كل ذلك الرجوع للدين في كل خطوة يتلمسها.  يضم الكتاب 47 مشكلة متنوعة من عناوينها " صداقة ثم حب فعلاقة محرمة ، خطيبتي ليست عذراء ، والدي يرفض زواجنا ، مديري في العمل .. أريده زوجا ويريدني عشيقة ، أحبه ولن يتزوجني .. متزوج، يريدني زوجة ثانية في السر .. هل أقبل به ؟ ، أكره لقاءه الحميمي .. زوجي ضعيف، هل فاتني قطار الزواج .. مذكرات عانس"الكتاب صادر عن دار نشر تصاميم ، وصمم الغلاف وقدم رسومه الفنان دسوقي البغدادي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عواطف عبدالحميد تزيح الغيوم عن أوتار القلوب الحائرة   مصر اليوم - عواطف عبدالحميد تزيح الغيوم عن أوتار القلوب الحائرة



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon