مصر اليوم - إصدار جديد لمركز الزيتونة عن الجيش الصهيوني

إصدار جديد لمركز "الزيتونة" عن الجيش الصهيوني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إصدار جديد لمركز الزيتونة عن الجيش الصهيوني

القدس المحتلة ـ وكالات

أصدر مركز الزيتونة للدراسات في بيروت اليوم الاثنين (22-4) كتاباً جديداً يسلّط الضوء على الجيش الصهيوني في الفترة 2012-2000، ويعرض الكتاب الواقع في 86 صفحة من القطع المتوسط لنشأة الجيش الصهيوني وهيكليته وأنواع الأسلحة. ويشير الكتاب إلى أن البناء الاستراتيجي العسكري الصهيوني يعتمد على أساس المحافظة على قوة عسكرية هائلة تُمكّن "إسرائيل" من هزيمة الدول العربية مجتمعة، مدعومة بتحالفها الاستراتيجي مع الولايات المتحدة التي تضْمَن لها هذا التفوق. ويبين الكتاب أن الخدمة العسكرية تعد إلزامية لكل "يهودي"، من سن 18-55 عاماً، وكل أنثى من 18-38 عاماً، ويعرج على دور المرأة في الجيش الصهيوني وتشير إحصائيات لسنة 2010، أن المرأة شكلت 34% من مجمل عدد الجنود. ويعرض للمناورات الصهيونية الداخلية والخارجية، ويذكر أن الجيش الصهيوني أجرى العديد من المناورات العسكرية الداخلية وأطلق عليها أسماء رمزية، مثل نقطة تحول، وحجارة النار، ودمج الأذرع العسكرية، واللهب البرتقالي وغيرها، وأن الجيش الصهيوني يجري كذلك مناورات عسكرية بمشاركة بعض الدول بين الحين والآخر؛ وللولايات المتحدة النصيب الأكبر من هذه المناورات، حيث إن سلاح الجو الصهيوني يجري سنوياً عشرة تدريبات مشتركة مع سلاح الجو الأمريكي، نصفها في الولايات المتحدة. ويشير إلى أن الصناعات الحربية الصهيونية تعدّ إحدى دعائم الجيش والاقتصاد الصهيوني، ويتحدث الكتاب عن مؤسسات تصنيع الصواريخ في الكيان، ومن أهمها مؤسسة رافائيل، وأهم أنظمة الدفاع المضادة للصواريخ في الجيش الصهيوني ومنها القبة الحديدية، وباتريوت، وحيتس...وحول الميزانية العسكرية الصهيونية. وينقل الكتاب عن دائرة الإحصاء المركزية الصهيونية في تقرير لها في 14/2/2013، أن حصة "الأمن" من الموازنة العامة بلغت في السنوات الأخيرة نحو 16,5% من الميزانية السنوية، ما يعني قرابة 17,5 مليار دولار، وهو ما يشكل 6,7% من الناتج السنوي العام للكيان. وفي الحديث عن العلاقات الصهيونية العسكرية الخارجية، يذكر الكتاب أن صادرات الكيان تشكل إحدى ركائز العلاقات العسكرية الخارجية، وتدرّ عليه مليارات الدولارات. ويناقش التقرير المشاكل والتحديات التي يواجهها الجيش الصهيوني ، ومنها ضعف العمق الاستراتيجي، وتراجع قوة الردع، واختلال استراتيجية نقل المعركة إلى أرض العدو، والفساد المالي والأخلاقي والسياسي، والتهرب من الخدمة العسكرية والانتحار، والتغيرات في البيئة المحيطة سياسيّاً وعسكريّاً.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إصدار جديد لمركز الزيتونة عن الجيش الصهيوني   مصر اليوم - إصدار جديد لمركز الزيتونة عن الجيش الصهيوني



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon