مصر اليوم - قراءة تأويلية لخرائط الحزن في الديوان الجديد للشاعر علي عطا

قراءة تأويلية لخرائط الحزن في الديوان الجديد للشاعر علي عطا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قراءة تأويلية لخرائط الحزن في الديوان الجديد للشاعر علي عطا

القاهرة ـ أ.ش.أ

في المتن الابداعي للحزن ثمة خرائط محلية وعالمية..مصرية شرقية واوروبية غربية ..وجوم  يكسي الوجوه والقلوب ضليلة..حزن في العيون..واسع هو الحزن في هذا العالم ومن  هنا فهو قابل دوما للتأويل..وهاهو الشاعر علي عطا يستهل ديوانه الجديد "تمارين لاصطياد فريسة" قائلا:"ارنو بعينين دامعتين..اشدو بصوت حزين"..هذا ديوان حافل بخرائط  احزان مصرية . وفي كتاب "كل هذا الشباب الحزين" الذي تضمن تسع قصص قصيرة يتجلى جانب من التشريح الثقافي الغربي للحزن بتناول ابداعي للمؤلف الأمريكي الراحل فرنسيس سكوت فيتزجيرالد صاحب رائعة "جاتسبي العظيم". انه الحزن في مرحلة مابعد الحرب العالمية الأولى حيث جاءت عشرينيات القرن العشرين  في امريكا بالكساد العظيم ومعه اليأس والانحلال الأخلاقي وشباب غاضب حزين وشباب اخر متبلد وينزع نحو اللامبالاة وسط بانوراما الهستيريا العامة في المجتمع والارتباك القيمي فيما يتحدث علي عطا عن ذلك "الذي يذرف دمعتين ويذهب الى حال سبيله". كان سكوت فيتزجيرالد يسعى للبحث عن معنى وسط هذا الضياع وهاهو المصري على عطا يبحث بدوره عن المعنى في ديوانه الجديد "تمارين لاصطياد فريسة" الذي ينعكس فيه الحزن على الذات الشاعرة التي تقول عن نفسها :"انا على اعتاب الخمسين..انا الميت منذ مولدي". انه حزن الشاعر في عالم بالغ القسوة والعتامة وعامر بقتل الأطفال بقدر ماهو بوح الشاعر بعريه الأليم في متاهة خرائط الحزن ومكاشفاته التي لاتخجل من الضعف الانساني بل تمجده فيما يبقى سؤال الأنثى وتأويلاتها حاضرا بكثافة عبر "تمارين لاصطياد فريسة". كثيرة هي مشاهد الحزن الشفيف في الديوان الأخير لعلي عطا بأفقه الحداثي دون ان تنال تقنيات الحداثة من عمق الحميمية المصرية او البحث عن المعنى الانساني في الوجود الكثيف لخرائط الحزن فيما يبرهن الشاعر على ان قوة المعنى بحاجة لقوة الصياغة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قراءة تأويلية لخرائط الحزن في الديوان الجديد للشاعر علي عطا   مصر اليوم - قراءة تأويلية لخرائط الحزن في الديوان الجديد للشاعر علي عطا



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon