مصر اليوم - إطلاق كتاب بالإنكليزية في لندن عن حياة ورؤية فيليب سالم

إطلاق كتاب بالإنكليزية في لندن عن "حياة ورؤية فيليب سالم"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إطلاق كتاب بالإنكليزية في لندن عن حياة ورؤية فيليب سالم

لندن ـ وكالات

بدعوة من دار النشر والطباعة البريطانية "Quartet Books Limited" أقيم احتفال في نادي اليخوت الملكي على ضفاف نهر التايمز في لندن "The Royal Thames Yacht Club"، تمّ خلاله إطلاق كتاب جديد بالإنكليزيّة يبحث في فكر ورؤية فيليب سالم. عنوان الكتاب "السرطان، المحبّة، وسياسة الأمل/ حياة ورؤية فيليب سالم"* مؤلّفا الكتاب هما الصحافي اللبناني بطرس عنداري الذي عاش معظم حياته في أستراليا، والسيدة فرنسيس موراني وهي من أصل نيوزيلندي تعيش في نيويورك حيث عملت طويلاً في الأمم المتحدة كإعلاميّة متميّزة. حضر الإحتفال ممثّلون لمؤسسات إعلاميّة بريطانيّة وعربيّة كما حضره سياسيّون وإعلاميّون ومفكّرون يهتمّون بشؤون لبنان والبلاد العربيّة. وتكلّم في الإحتفال كلّ من مدير دار النشر التي أصدرت كتاب نعيم عطالله، والدكتور فيليب سالم الذي شكر الحضور والإعلاميين ونوّه بجهود المؤلّفين عنداري وموراني. وبدار النشر النشر التي اصدرت الكتاب كلمة عطا الله أكّد نعيم عطا الله أنّ الكتاب الذي أصدرته "Quartet" هو " كتاب عن الحياة يتضمّن رؤية فيليب سالم الغنيّ عن التعريف لشهرته في عالم الطبّ والبحث العلمي والفلسفة..." . ووصف سالم بأنّه كاتب مثقّف وصاحب مقالات وخطب ترجمت إلى الإنكليزيّة خلال عشرين عاماً، إضافة إلى عشرات المقابلات التي أجرتها معه وسائل إعلام عربيّة وأجنبيّة بارزة. وقال أنّ سالم نموذج للرجل المثقّف والطبيب البارع، نموذج ثقافي متطوّر يفخر به لبنان، وطنه الأمّ، والعالم العربي. أضاف: إنّ سالم معروف ليس فقط في عالم الطبّ بل كسياسي مخضرم يتابع كافة التطوّرات الخاصة بوطنه ويعمل جاهداً لإنقاذه وسط الأزمات الحادّة والدامية التي تعصف بالمنطقة. وفي هذا الوقت العصيب يصدر كتابه كماردٍ يخرج من بين الرماد ليضفي البهجة ويقدّم المعرفة إلى القارئ في كلّ مكان. وأنهى عطا الله قائلاً: فيليب سالم نموذج راقٍ للّبناني الذي يصيب النجاح أينما حلّ ويحافظ على تقاليده وعاداته التي يمكن أن تشكّل مدرسةً يُحتذى بها في أي بلدٍ يعيش فيه. هناك أشياء كثيرة وهامّة يمكن أن يتعلّمها المرء من هؤلاء اللبنانيين المنتشرين في العالم وهم يحملون معهم نجاحاتهم وعبقريّاتهم وتفاليدهم الراقية... وفيليب سالم واحد من أبرز هؤلاء لأنّه من الرجال القلائل الذين يفرضون احترامهم في كلّ موقعٍ ومكان. الكتاب الجديد يتألّف الكتاب من ثلاثة أقسام. القسم الأوّل يسلّط الضوء على فيليب سالم الإنسان. فيليب سالم الذي ولد وعاش في بطرام الكورانيّة، قرية صغيرة في شمال لبنان، ومنها ذهب إلى طرابلس ثمّ إلى بيروت. حيث درس في الجامعة اللبنانيّة وتخرّج منها طبيباً ثمّ ذهب إلى العالم. هذا القسم من الكتاب يبحث في شخصيّة فيليب سالم الرجل القدوة في الطبّ والعلم والسياسة والأخلاق والفلسفة. ويركّز القسم الثاني من الكتاب على فيليب سالم اللبناني والمفكّر السياسي الملتزم بالقضيّة اللبنانيّة. فلبنان بالنسبة إليه واحة حضاريّة قبل أن يكون كياناً سياسياً. ولبنان في الشرق هو بلدٌ مميّز بالحريّة والإنصهار الإسلامي - المسيحي، والتعدّدية الحضاريّة، والإنتشار اللبناني في العالم. وفي القسم الثالث، يبحث الكتاب في الإيديولوجيّة فيليب سالم وعن دور الأميركيين العرب في الولايات المتحدة الأميركية، وعن دور لبنان في العالم. ثمّ يتطرّق إلى فلسفة فيليب سالم في الطبّ حيث يؤكّد سالم أنّ أهمّ حق من حقوق الإنسان يجب أن يكون الحقّ في الحياة، والحقّ في الصحّة. وهذا الحق بنظري لم تلحظه شرعة حقوق الإنسان. كما يؤكّد سالم أنّه في الطبّ شيءٌ واحدٌ مقدّس هو المريض. الكتاب الجديد هو ثالث كتاب يصدر عن فيليب سالم. فالكتاب الأوّل صدر منذ عشر سنوات وتناول "فيليب سالم الإنسان، الوطن، العلم" وفي شباط 2012 صدر الكتاب الثاني، لمؤلّفته مهى سمارة عن "فيليب سالم الثائر، والعالم، والإنساني".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إطلاق كتاب بالإنكليزية في لندن عن حياة ورؤية فيليب سالم   مصر اليوم - إطلاق كتاب بالإنكليزية في لندن عن حياة ورؤية فيليب سالم



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 23:12 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مكتبة دمنهور العامة تحتفل باليوم العالمي للطفل

GMT 03:57 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مكتبة دمنهور تحتفل باليوم العالمي للإحصاء الإفريقي

GMT 00:01 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مناقشة رواية "في ممر الفئران" فى مكتبة الإسكندرية

GMT 18:41 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"سيد المفاتيح" مجموعة قصصية جديدة للقاص حسين المناصرة

GMT 04:52 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"الحبل السرّي" لمحمد الطيب تحكي أسطورة ابن الحرام الذي عاد

GMT 04:47 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"جذور عارية" لحسنة سيف السالمي تكشف عار مجهولي النسب واللقطاء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon