مصر اليوم - قصور الثقافة تعيد نشر رواية هكذا خلقت لمحمد حسين هيكل

قصور الثقافة تعيد نشر رواية "هكذا خلقت" لمحمد حسين هيكل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قصور الثقافة تعيد نشر رواية هكذا خلقت لمحمد حسين هيكل

القاهرة - أ.ش.أ

صدرت رواية "هكذا خلقت" للكاتب الراحل محمد حسين هيكل، في سلسلة تبسيط الآداب الصادرة عن هيئة قصور الثقافة، من إعداد مديحة أبو زيد من القطع المتوسط. هذه الرواية نشرها "هيكل" بعد رواية "زينب" بعد أربعة عقود منذ أن قفزت مصر أثناء هذه الفترة قفزة هائلة على طريق النهضة، وبخاصة في جانب حرية المرأة، وهي القاعدة التي بني عليها هيكل روايته، وتحرير المرأة لا يقف عند حد الحب والموازنة بين تقاليد تأفل وأخرى تولد بين فتاة المدينة وبين المجتمع التقليدي ذو العلاقات الكلاسيكية والمجتمع الجديد ذو العلاقات الحديثة، وإنما أصاب القاعدة التي تبدت في الرواية الأولى فانتقلت من تحرير المرأة في مقولة بسيطة، وارتفعت إلى مدارج عليا روحية وعاطفية، وامتدت إلى أنماط من العلاقات الإنسانية، بدأ المجتمع المصري يعرفها. وكما رأى الدكتور طه حسين في رواية "هكذا خلقت"، كان المأزق في رواية "زينب" قريبًا غير معقد ولا مركب، مدارة تحرير المرأة فصار في رواية "هكذا خلقت" ذات طوابع إنسانية تنهض على معضلة قيمة القيم وهي الحرية، وعلى معضلة الثنائية الأخلاقية وهي جدلية الخير والشر. وقال الأديب الراحل طه حسين - حينها - إن الدكتور هيكل في هذه الرواية لايتحدث إلى القلب والشعور وحدهما، بل يتحدث إلى ملكات الإنسان كلها ويتحدث إلى الضمير حين يقيس أعمال الناس بما فيها من خير وشر، فالقاعدة التي امتدت واتسعت في "هكذا خلقت" إنما نضجت حلقاتها عند الدكتور هيكل لسببين مباشرين وثالث غير مباشر. السببان المباشران يتصلات اتصالا حميميًا بتطور المجتمع المصري الحديث، بداية من كتاب رفاعة الطهطاوي المرشد الأمين في تعليم البنات والبنين، مرورًا بكتاب قاسم أمين عن المرأة الجديدة وتحرير المرأة، وانتهاء بمئات المشاركات لمفكرين ومبدعين مرموقين، وأما ثانيهما فمداره الحب وأفئدة الكتاب والشعراء والفنانين إبان توهج الحركة الرومانسية، ومن المعلوم أن الدكتور هيكل نشط فكريًا وإبداعيًا في مناخ صعود الرومانسية. واما السبب الثالث غير المباشر - كما يقول طه حسين - فمداره تلك الأوراق الإنسانية الرفيعة، التي ملكت على الدكتور هيكل نفسه، ثم وجدت تحققهاالجوهري في إبداعه الروائي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قصور الثقافة تعيد نشر رواية هكذا خلقت لمحمد حسين هيكل   مصر اليوم - قصور الثقافة تعيد نشر رواية هكذا خلقت لمحمد حسين هيكل



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon