مصر اليوم - صدور طبعة ثانية من كتاب العنف الديني في مصر

صدور طبعة ثانية من كتاب "العنف الديني في مصر"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صدور طبعة ثانية من كتاب العنف الديني في مصر

القاهرة - وكالات

أصدر "مركز المحروسة للنشر" طبعة ثانية من كتاب "العنف الديني في مصر .. قراءة في فكر الخطر الإسلامي" للكاتب وأستاذ علم الاجتماع السياسى الدكتور محمد حسين أبو العلا، الذى يستهل مقدمة تلك الطبعة بالقول "ليس هناك من شك فى أن الصراعات الدينية قد هدمت من الكرة الأرضية أضعاف ما هدمته الزلازل والبراكين، وتلك هى إحدى "المعطيات التاريخية التى أكدتها الشواهد مراراً ، لكنها تستعاد وكأنها لم تحدث من قبل. والكتاب الذى يضم 347 صفحة صدرت طبعته الأولى قبل نحو عقدين ، وإذا كان الطابع الفكرى العام للتيار الإسلامى وفحص الآلية العقلية هو بؤرة إهتمام الكاتب آنذاك. فإنه اليوم يلتمس ويتحرى مسار التغيير الإيجابى فى هذا الطابع، ذلك بفعل الدورات التطورية لأى فكر يريد أن يصمد لاسيما وهو يتكئ على المرجعية الإسلامية. وقد أكد الكتاب بعدا جديدا فى ميدان دراسات العنف بشكل عام والعنف الدينى بشكل أخص وهو أن شيوع مستويات الرؤية الأحادية فى الفكر تعد أهم مؤشرات دخول دائرة العنف ، كما أكد أن أهم المحاكمات لما يمكن أن نسميه بالعنف الدينى تكمن فى التطرف فى فهم النص الدينى بشكل يظهر فى صورة إستلهامات خاطئة بعيدة عن روح النص ومضمونه تؤدى إلى انعاكاسات سلوكية سلبية تجاه الآخر الذى لا يشارك أو يؤيد هذا الفكر ولعل التطرف فى فهم النص الدينى يأتى تتويجا لجملة الأسباب الأخرى الدافعة إلى العنف. ويخلص د. أبو العلا فى مقدمة الطبعة الثانية إلى أن الهوية المصرية ستظل ثابتة مهما هبت عليها العواصف والأنواء وتبدلت النظم والحكومات وتغيرت المواقف، وأن الدورة الزمنية لن تطمس تلك الهوية الراسخة التى تواجهت مع تحديات عظمى أطاحت بهويات عديدة لاتعرف الصمود الأسطورى. ويستند الكتاب إلى بحث ميدانى من أهم نتائجه أن الإتجاه نحو العنف الدينى ضد الدولة والمجتمع لايرتبط فقط، بعناصر وأبعاد المستوى الاجتماعى الاقتصادى، وإنما يرتبط أيضا بعناصر ومستويات الرؤية الأحادية .. وكشفت نتائج البحث أيضا أن معظم الفئات الاجتماعية الشبابية المختلفة تمثل اتجاها إيجابيا نحو العنف الدينى ضد الدولة والمجتمع.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صدور طبعة ثانية من كتاب العنف الديني في مصر   مصر اليوم - صدور طبعة ثانية من كتاب العنف الديني في مصر



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon