مصر اليوم - صدور كتاب السنوسي صندوق القذافي الأسود

صدور كتاب "السنوسي صندوق القذافي الأسود"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صدور كتاب السنوسي صندوق القذافي الأسود

طرابلس ـ وكالات

صدر حديثاً عن دار الكتاب العربى كتاب "السنوسى صندوق القذافى الأسود" للكاتب مجدى كامل. وجاء على غلاف الكتاب "كثيراً ما نسمع عند كوارث وحوادث الطيران مصطلح "الصندوق الأسود"، ونستمع أيضاً فى نشرات الأخبار بعد الإعلان عن سقوط طائرة بأن البحث جارٍ بين حطام الطائرة عن هذا الصندوق لمعرفة ما جرى، وقد تحول الصندوق الأسود إلى مصطلح سياسى يشير إلى كل رجل مخابرات، خاصة فى أنظمة الطغيان، يحمل فى جعبته شتى ملفات النظام الملغومة، وجميع أسراره غير المعلومة، لا سيما أن هذا الرجل، وغالبا يكون مدير مخابرات النظام هو المدير التنفيذى لكل عمليات النظام القذرة. ومن ثم فإن أول ما يبحث عنه العالم بمجرد سقوط نظام طاغٍ هو اصطياد رجل مخابراته أو بمعنى أدق "صندوقه الأسود"، ومع قيام ثورات ما يعرف بالربيع العربى، وانهيار أنظمة الحكم فى هذه الدول، كان الشغل الشاغل للعالم هو كشف الغطاء عن جرائم هذه الأنظمة، ما عرف منها، وما لم يعرف، لمعاقبة المسئولين، وتضميد جراح أسر المغدورين، واستعادة ما تم نهبه عبر عقود مارست فيها هذه الأنظمة كل صور وألوان الفساد والإفساد ومن ثم كانت عملية اصطياد صناديق الأنظمة السوداء هى مطلب ملح فى فترة ما بعد سقوط هذه الأنظمة، ومن هنا كان خبر اصطياد عبد الله السنوسى مدير مخابرات العقيد الليبى معمر القذافى وصندوقه الأسود وصهره، وحامل أختام كل جرائمه، وظله، بعد الإطاحة بالأصل وقتله على أيدى ثوار ليبيا، هو حدث قومى فى هذه الدولة لا يقل رمزية وأهمية عن اصطياد القذافى نفسه. وفى هذا الكتاب، سنتتبع رحلة صعود وسقوط السنوسى، وكيف لعب دور الجلاد فى نظام ديكتاتور ليبيا، قبل اعتقاله بعد ماراثون طويل خاضته الثورة الليبية بعد انتصارها، كما سنرى فى هذا الكتاب. فى الكتاب أيضا سنتناول بالتفصيل أخطر الجرائم التى ارتكبها السنوسى خلال أربعة عقود أمضاها مع سيده بالسلطة من مجزرة سجن (أبو سليم) الشهيرة، إلى تفجير الطائرات، إلى التآمر على السعودية ومحاولة اغتيال ولى عهدها، آنذاك، الأمير عبد الله بن عبد العزيز ملك السعودية الآن. كما سنرى كيف بدأ هذا الصندوق الأسود بعد اعتقاله يكشف أسراره الرهيبة، ويحل الكثير من الألغاز التى طالما حيرت العالم أهمها مصير المعارض الليبى منصور الكيخيا، ورجل الدين اللبنانى موسى الصدر واعترافاته التى حسمت مصير الرجلين، وكيف كانا ضحايا نظام دموى وكيف كان دوره هو فى هاتين الجريمتين.هذا الكتاب هو عملية تتبع لمحتويات صندوق القذافى الأسود بعد استعراض قصة صعوده وسقوطه.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صدور كتاب السنوسي صندوق القذافي الأسود   مصر اليوم - صدور كتاب السنوسي صندوق القذافي الأسود



  مصر اليوم -

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم - أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 12:36 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة "اليورو"
  مصر اليوم - ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة اليورو

GMT 13:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم - بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي

GMT 23:12 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مكتبة دمنهور العامة تحتفل باليوم العالمي للطفل

GMT 03:57 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مكتبة دمنهور تحتفل باليوم العالمي للإحصاء الإفريقي

GMT 00:01 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مناقشة رواية "في ممر الفئران" فى مكتبة الإسكندرية

GMT 18:41 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"سيد المفاتيح" مجموعة قصصية جديدة للقاص حسين المناصرة

GMT 04:52 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"الحبل السرّي" لمحمد الطيب تحكي أسطورة ابن الحرام الذي عاد

GMT 04:47 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"جذور عارية" لحسنة سيف السالمي تكشف عار مجهولي النسب واللقطاء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 14:37 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

إحدى الناجيات من أسر "داعش" تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين
  مصر اليوم - إحدى الناجيات من أسر داعش تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية
  مصر اليوم - وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 07:20 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

عاصي الحلاني يستعدّ لألبوم جديد مع "روتانا"

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon