مصر اليوم - صدور شاهد على العصر عبد الوهاب المسيري لعمر بطيشة

صدور "شاهد على العصر عبد الوهاب المسيري" لعمر بطيشة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صدور شاهد على العصر عبد الوهاب المسيري لعمر بطيشة

القاهرة - وكالات

صدر حديثاً عن دار صرح للنشر والتوزيع كتاب تحت عنون "شاهد على العصر عبد الوهاب المسيري" مع عمر بطيشة. وجاء فى مقدمته "التاريخ المصرى ملىء بالأسرار والخبايا، التى لم يكشف عنها أحدٌ حتى الآن، ولهذا أسباب كثيرة، ربما يكون منها عدم الإفراج عن الوثائق التى تشهد على الأحداث وضياعها بعد ذلك، على عكس ما يحدث فى دول الغرب، حيث تسمح القوانين فيها بالاطلاع على الوثائق بعد مُضى فترة من الزمن. لذا كانت شهادات الشخصيات الكبيرة حول الأحداث التى عاصروها وشكّلوا جزءًا مهمًا من ملامحها مصدرًا مهمًا من مصادر معرفتنا بالتاريخ. حقًا، قد يشوب الشهادة بعض التحيّز أو عدم الدقّة، لكنها تبقى فى النهاية مصدرًا لا نستطيع تجاهله أو عدم الاعتداد به، خاصة إذا قارنّاها بشهادات الآخرين، فربما نخرج منها بحقيقة أو درس مهنى أو موقف إنسانى يساعدنا على تكوين رؤية واضحة لمشهدٍ ما فى حياتنا أو تاريخنا، من هنا كانت أهمية هذه السلسلة التى تحمل عنوانًا دالًّا على مضمونها وهو «شاهد على العصر». فالشخصيات التى معنا قامات مصرية كبيرة، شهدت أحداثًا كانت نقاطًا فارقة ومنعطفات تاريخية مهمة، لذا.. من المهم أن نتعرف على ما عندهم ولم تذكره الكتب، لكنهم أفاضوه وقصوه مع الإذاعى الكبير عمر بطيشة فى برنامجه الشهير «شاهد على العصر». والذى يسعدنا أن تكون مادته بين يديك عزيزى القارئ من خلال هذه السلسلة، بذلك نكون قد ساهمنا بدورنا فى توثيق هذه الشهادات حتى يستطيع القارئ والباحث الرجوع إليها وقتما يريد. وهذه الشهادة –تحديدًا- تزداد أهميتها لكون الشاهد أحد المفكرين الذين تركوا لنا أثرًا لا ينسى من ذاكرة التاريخ وصاحب موسوعة هى من أشهر موسوعات العصر الحديث، إنه المفكر عبد الوهاب المسيرى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صدور شاهد على العصر عبد الوهاب المسيري لعمر بطيشة   مصر اليوم - صدور شاهد على العصر عبد الوهاب المسيري لعمر بطيشة



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon