مصر اليوم - الدوحة تصدر عبقرية محمد لعباس محمود العقاد

الدوحة تصدر عبقرية محمد لعباس محمود العقاد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الدوحة تصدر عبقرية محمد لعباس محمود العقاد

الدوحة - وكالات

صدرت مجلة الدوحة الثقافية، لعدد شهر أكتوبر الكتاب الرابع من سلسلة عبقريّات عبّاس محمود العقّاد، ليتسنى لهم الإحاطة بنظرة العقاد إلى شخصيّات فذّة طبعت تاريخنا العربى والإسلامى ببصمة لا تُمحى.فبعد “عبقريّة عمر” و”عبقريّة الصديق” و”عبقريّة خالد”، يجيء كتاب “عبقريّة محمَّد” ليتوّج هذه السلسلة. يوضــّح الـعـقـّاد فى مسـتـهـلّ كــتـابـه هـذا، الـدافــع إليــه، فيذكر: "كتبناه ونحن نسنحضر فى الذهن تبرئة المقام المحمّدى من تلك الأقاويل التى يلغط بها الأغرار والجهلاء عن حذلقة أو سوء نيّة"، وليس الاستشهاد بكلام العقّاد إلا سبيلنا للإشارة صوب ضرورة الكتابة عن الإسلام ورسوله، لإيضاح الصور الغائمة عنهما، ولتبديد الصورة “القاتمة” التى يصدّرها الغرب عنهما فى كلّ حين. ويكتسب الكتاب أهميّةً مضاعفة، بسبب أنّ كاتبه أديبٌ رفيعٌ، الأمرُ الذى أتاح للعقاد تناول جوانب متعدّدة لشخصيّة النبى ﷺ، تضيء استثنائيتها، وتبيّن –كما جاء فى مقدّمة الدكتور خالد غزال- عبقريّة الرسول الكريم الممتزجة بتواضعه وبخلقه الكريم. وليس أدلّ على ذلك ممّا قالته زوجه عائشة-رضى الله عنها-:"ما كان الرسول ليسرد كسردكم هذا، ولكن كان يتكلَّم بكلامٍ بيِّنٍ فصلٍ، يحفظه من جلس إليه"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الدوحة تصدر عبقرية محمد لعباس محمود العقاد   مصر اليوم - الدوحة تصدر عبقرية محمد لعباس محمود العقاد



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon