مصر اليوم - هيئة الكتاب تصدر نبي الحب والسلام

هيئة الكتاب تصدر "نبي الحب والسلام"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هيئة الكتاب تصدر نبي الحب والسلام

القاهرة - أ ش أ

صدر حديثا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب "محمد صلى الله عليه وسلم نبى الحب والسلام" للكاتب الصحفى فتحى الإبيارى, فالإنسان فى كل لحظة من لحظات الحياة فى أشد الحاجة إلى نبع من ينابيع الحب والحنان والسلام لكى يرتشف منها معنى الحب والسلام، وكيف كان الصحابة يتعلمون من معلمهم وقدوتهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الحب والسماح, فالسيرة النبوية الشريفة مليئة بمواقف الحب الذى نعيشه كلاما ونفتقد معناه هذه الأيام فما أرخص الحب إذا كان كلاما, وما أغلاه إذا كان قدوة وفعلا لقد قام رسول الله عليه الصلاة والسلام مجتمعا متحابا فى الله بعد أن اقتلع من النفوس همسات الحقد ونزعات البغض والكراهية وأصبحت القلوب شغلها الشاغل هو الحمد والتسبيح والثناء عليه وتمجيده. يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "دب إليكم داء الأمم قبلكم.. البغضاء والحسد هى الحالقة, ليس حالقة الشعر, ولكن حالقة الدين والذى نفسى بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا, ألا أنبكم بما يثبت ذلك.. أفشوا لسلام بينكم"ففى هذا لحديث ربط الحبيب عليه الصلاة والسلام الإيمان بأسمى عاطفة كما بين لهم مقام المتحابين عند ربهم ومدى ما ينعمون به من أمن وأمان يوم لقائه "إن من عباد الله عبادا ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء والشهداء قيل من هم لعلنا نحبهم قال:هم قوم تحابوا بنور الله فى غير الأرحام.. ولا انساب.. وجوههم نور.. على منابر من نور.. لا يخافون إذا خاف الناس.. ولا يحزنون إذا حزن الناس.." ثم قرأ "ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون". وتبلغ إنسانية الرسول صلى الله عليه وسلم أوج سموها حين يقدر حداثة سن السيدة عائشة - رضى الله عنها – وميلها إلى التسلية واللعب فيرسل إليها بنات الأنصار تارة يمرحن معها وتارة يدعوها إلى مشاهدة صبيان الحبشة وهم يلعبون بحرابهم فى المسجد فيسترها بردائه ويقيمها خلفه وهذا إن دل فيدل على قمة الإنسانية والمحبة, فمن التعاليم المحمدية أن المرء لا يكون إنسانا كاملا وحرا طليقا إلا إذا تحرر من عبودية خمس صفات وهى الشهوة والغضب والطمع والتملك والغرور وبعد تناولنا لبعضا من القبسات النورانية لخير الأنام محمد صلى الله عليه وسلم يتعرض الكاتب إلى بعض من الشبهات حول الرسول صلى الله عليه وسلم والرد عليها مثل لماذا يتفرق المسلمون رغم دعوة الإسلام إلى الوحدة والتماسك؟! تعدد زوجات النبى محمد صلى عليه وسلم.. لماذا؟ هل انتشر الإسلام بحد السيف؟ كل هذه التساؤلات يتناولها الكاتب بالأدلة والدراسة مع عرض مبسط لآراء بعض المستشرقين وإشادتهم بالدين الإسلامى مع توضيح الرؤية الإسلامية المستقبلية لتصحيح الصورة الغربية للإسلام بأن الإسلام انتشار بالحب وليس بحد السيف كما كان يعتقد الغرب, فبدون الحب لا يقوم نظام ولا يستقيم حكم ولا يستقر عدل ولا تنتظم أسرة ولا يرتفع مجتمع ولا ترتقى أمة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هيئة الكتاب تصدر نبي الحب والسلام   مصر اليوم - هيئة الكتاب تصدر نبي الحب والسلام



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 23:12 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مكتبة دمنهور العامة تحتفل باليوم العالمي للطفل

GMT 03:57 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مكتبة دمنهور تحتفل باليوم العالمي للإحصاء الإفريقي

GMT 00:01 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مناقشة رواية "في ممر الفئران" فى مكتبة الإسكندرية

GMT 18:41 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"سيد المفاتيح" مجموعة قصصية جديدة للقاص حسين المناصرة

GMT 04:52 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"الحبل السرّي" لمحمد الطيب تحكي أسطورة ابن الحرام الذي عاد

GMT 04:47 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"جذور عارية" لحسنة سيف السالمي تكشف عار مجهولي النسب واللقطاء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon