مصر اليوم - صدور مجلد الزراعة في بلاد الشام من خلال المخطوطات والوثائق

صدور مجلد الزراعة في بلاد الشام من خلال المخطوطات والوثائق

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صدور مجلد الزراعة في بلاد الشام من خلال المخطوطات والوثائق

عمان ـ بترا

احتوى المجلد الاول ( الزراعة في بلاد الشام : منذ اواخر العهد البيزنطي الى نهاية العهد العثماني ) الصادر حديثا عن منشورات مركز الوثائق والمخطوطات ودراسات بلاد الشام في الجامعة الاردنية ، الذي حرره المؤرخ محمد عدنان البخيت وزميله حسين محمد القهواتي اوراق العمل التي شاركت في المؤتمر الدولي التاسع لتاريخ بلاد الشام وتعنى بواقع الزراعة في بلاد الشام في حقب تاريخية متعددة اعتمادا على المخطوطات والمصادر الاولية . من بين الموضوعات والقضايا التي يرتكز عليها المجلد قراءة لفالح حسين عن الضرائب وجبايتها في بلاد الشام ابان فترة العصر الاموي على ضوء الوثائق البردية التي عثر عليها من عوجا الحفير بجنوب فلسطين . ويتتبع سمير الدروبي اثر كتاب (الفلاحة النبطية) الذي عمل على ترجمته ابن وحشية عن مؤلف مجهول من نواحي لغته وترجمته الى العربية وصلاته بمصادر الفلاحة الشامية ومدى افادتها منه ، مثلما يشير الى عادات وطرائق اهل الشام في زراعة بعض من انواع النباتات وايضا في ادراك مؤلف الكتاب المجهول لخصوصية الفلاحة الشامية، ووقوف البابليين على الخصائص الزراعية المشتركة بين بابل وبلاد الشام والجزيرة الفراتية كما يقدم دلائل وشواهد على شامية الكتاب . وتتوقف حنان ملكاوي في كتاب نخبة الدهر في عجائب البر والبحر لشيخ الربوة الدمشقي الذي تجيء اهميته لانه معاصر اعطى وصفا دقيقا لطريقة صناعة ماء الورد ، لافتا الى ابرز مصادر المياه في بيئته الشامية من ينابيع ونواعير وآبار وسيول وانهار وبحيرات لينطلق منها صوب ثمار ونباتات زراعية ورياحين يستفاد منها في الغذاء والطبابة والصناعة والتجارة . وتعاين فرج الحسيني النقوش الكتابية المملوكية كواحدة من مصادر التأريخ للزراعة في بلاد الشام حيث تختار نقوش العمائر المكتشفة بالبيئة الشامية انموذجا اذ ترى في نقش وقفية جامع التوريزي بدمشق مادة لمعلومات تفيد في معرفة انواع الاراضي الخراجية التي يؤدي ملاكها مال الخراج والمكوس كضرائب للخزينة، ومثل هذا الاشتغال البحثي على النقوش تم اثراء الدراسة بمعلومات جغرافية عن اسماء الاقاليم والقرى وفي تبيان صنوف محتويات الاسواق والحوانيت والبيوت والبساتين والميادين والمدارس والمعابد . وتتنوع موضوعات المجلد لتشمل : الزراعة في بلاد الشام في عصر المماليك من خلال مصادر مخطوطة (لعمار محمد النهار)، الزراعة في بلاد الشام من خلال كتاب مسالك الابصار في ممالك الامصار لابن فضل العمري (عصام عقلة، ويوسف بني ياسين)، المعارف والمهارات الزراعية في بلاد الشام من خلال مخطوطة جامع فرائد الملاحة في جوامع فوائد الفلاحة لرضي الدين الغزي (احسان الثامري) .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صدور مجلد الزراعة في بلاد الشام من خلال المخطوطات والوثائق   مصر اليوم - صدور مجلد الزراعة في بلاد الشام من خلال المخطوطات والوثائق



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon