مصر اليوم - صدور كتاب اسئلة الاعلام والديمقراطية في زمن الربيع العربي

صدور كتاب "اسئلة الاعلام والديمقراطية في زمن الربيع العربي"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صدور كتاب اسئلة الاعلام والديمقراطية في زمن الربيع العربي

عمان - بترا

يتضمن كتاب (اسئلة الاعلام والديمقراطية في زمن الربيع العربي) الصادر حديثا عن مؤسسة عبد الحميد شومان، اسهامات فكرية لعدد من الكتاب والاعلاميين والباحثين الاردنيين والعرب حول قضايا الاعلام والديمقراطية في الفترة التي اصطلح على تسميتها بالربيع العربي والتي ما زالت المنطقة تشهد المزيد من فصول تطوراته وتداعياته وتحولاته . استهل وزير الاعلام الاسبق الدكتور نبيل الشريف الكتاب بالتأكيد على ان وسائل الاعلام ساهمت في نقل رغبة الناس بالحرية والتغيير والانعتاق من الظلم والاضطهاد الا انها وقعت وهي تضطلع بهذا الدور في العديد من الاخطاء لافتا الى ان الاعلام الجديد كان بمثابة الفضاء الرحب الذي عبر من خلاله الشباب عن توقهم للحرية والكرامة وكان الوسيلة الانجح في التشبيك بين الاجيال الجديدة في البلدان العربية . وقال الشريف انه لدى محاولة تقييم دور وسائل الاعلام في الزمن الراهن تبين "ان الربيع العربي كشف الوجه الحسن والجانب الاخر للواقع الاعلامي على حد سواء حين تخلت وسائل اعلامية مرموقة عن مهنيتها وحيادها وتحولت الى ابواق تحريضية للدول التي تمولها ما شكل صدمة كبيرة للجمهور العربي , ولفت الى ان هذه الوسائل الاعلامية تجاهلت ابسط قواعد المهنية الصحفية حين غدت نشرات اخبارها الرئيسة مثلا منابر لعرض افلام التقطها هواة بآلات تصوير بسيطة دون ادنى محاولة لتأكيد صدقية هذه الصور والأشرطة كما تقتضي ذلك معايير المهنية الصحفية التي طالما تغنت بها هذه المنابر الاعلامية نفسها قبل ان يسقط الربيع العربي عنها ورقة التين ". وتطرقت استاذة الاعلام والاتصال في الجامعة اللبنانية الدكتورة مي العبدالله الى دور الاعلام العربي في عملية الاصلاح السياسي مبينة ان البعد الاعلامي والاتصالي يشكل اهم ركائز التغيير والتطوير بشرط ان يكون دوره مرتبطا بالتكوين المهني النوعي للقائمين على الاتصال عبر التدريب والتأهيل الاعلامي المتواصل في اطار المشاركة الواسعة والفاعلة والمواكبة لعمليات التقويم والاصلاح والتطوير وذلك لمواجهة قضايا واشكاليات الحاضر وتحديات المستقبل . وعاين استاذ العلوم السياسية في جامعة اليرموك الدكتور وليد عبد الحي انعكاسات العولمة على الوطن العربي مؤكدا على تمكين المرأة من الاضطلاع بدور اساسي في عملية الاصلاح السياسي والاجتماعي والتنموي، وبين ان العولمة قد تفضي الى نتائج معاكسة حيث تغلب نخب السوق على نخب الديمقراطية وتزيد من الفجوة بين القطاعات الاجتماعية وتعمل على تهميش فئات منها حين يجري نقل قرارات من الاغلبية الى نخب من اصحاب المال وشركات الاستثمار الاجنبية الامر الذي ينتج عنه تنامي ظاهرة اللامبالاة والعزوف عن المشاركة السياسية لدى قطاعات واسعة من افراد المجتمع. وأشار الدكتور عصام سليمان الموسى في الكتاب الى ان استجابة الاردن في وقت مبكر لتداعيات الثورة الرقمية العام 1989 اثر احداث الجنوب وما اعقبها من انتخابات نيابية بمشاركة حزبية وعصف فكري من الحوارات والنقاشات التي ادت الى وضع ميثاق وطني العام 1991 ثم قانون مطبوعات ليبرالي العام 1993 شكل بداية جديدة في الحياة السياسية الاردنية تحققت بالعودة الى النهج النيابي في الحكم بعد توقف زاد عن عقدين من الزمان . ورأى الزميل الاعلامي رمضان الرواشدة في مساهمته المعنونة في الكتاب (الاعلام الاردني وتحديات ) ان الاعلام الاردني لعب ادوارا كبيرة في تعرية مواطن الخلل ونشر تحقيقات وتقارير عن قضايا شكلت تحولا في الرأي العام كما ان الاعلام الوطني الاردني ليس بعيدا عما يجري في العالم . واشار الرواشدة في مساهمته " الى ان الاردن تنبه مبكرا لاهمية الانفتاح الاعلامي وسارع الى انفتاح معقول لوسائل الاعلام رغم عدم قناعة بعض المسؤولين عن السياسات الحكومية بمثل هذا الانفتاح ، وهو امر مرده الخوف من الاصلاح والتغيير حماية لمصالحهم وعدم القدرة على محاورة وسائل الاعلام او التواصل معها والانفتاح عليها ، بل ان ثمة من كان يعتقد ان هناك مؤامرة عليهم من الاعلام , وظهر بعض المسؤولين في اكثر من مناسبة وهم يلقون باللائمة على وسائل الاعلام مع ان الخلل فيهم والتقصير منهم خاصة في مصارحة الاعلام والشفافية والسماح بحق الحصول على المعلومة" . وعرض وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الاسبق مروان جمعة في الاصدار لواقع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الاردن مبينا اهمية ورسوخ البنية التحتية في صناعة تكنولوجيا الاتصال التي قوامها العنصر البشري الذي استطاع تسويق الاردن في هذا المجال الحيوي الذي اخذت فيه الطاقات والخبرات الاردنية المتخصصة تتعدى الحدود الاقليمية وتدل على ذلك قصص نجاحهم المتواصلة في الاردن وارجاء العالم . وطرح الباحث الدكتور حسين محادين في سؤال التكنولوجيا في المجتمع الاردني : الهاتف الخلوي انموذجا، جوانب من الممارسات والسلوكيات الناتجة عن استخدام الهاتف الخلوي في المجتمع المحلي وما ادت اليه من تحولات وتغيرات في الذائقة وثقافة التعابير والقيم السائدة لدى الافراد والجماعات . ويختتم الكتاب فصوله بنص في ازمة الشرعية الديمقراطية للدكتور المغربي عبدالاله بلقزيز حول التمكين الديمقراطي وما يواجهه من عوائق تتعلق بابعاد ثقافية واجتماعية ودينية مشيرا الى ان هناك خلطا فادحا بين الديمقراطية والاليات السياسية .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صدور كتاب اسئلة الاعلام والديمقراطية في زمن الربيع العربي   مصر اليوم - صدور كتاب اسئلة الاعلام والديمقراطية في زمن الربيع العربي



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 23:12 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مكتبة دمنهور العامة تحتفل باليوم العالمي للطفل

GMT 03:57 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مكتبة دمنهور تحتفل باليوم العالمي للإحصاء الإفريقي

GMT 00:01 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مناقشة رواية "في ممر الفئران" فى مكتبة الإسكندرية

GMT 18:41 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"سيد المفاتيح" مجموعة قصصية جديدة للقاص حسين المناصرة

GMT 04:52 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"الحبل السرّي" لمحمد الطيب تحكي أسطورة ابن الحرام الذي عاد

GMT 04:47 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"جذور عارية" لحسنة سيف السالمي تكشف عار مجهولي النسب واللقطاء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon