مصر اليوم - يوميات الأوراس لروني فانوني كتاب حول المعاناة الاجتماعية للجزائر المستعمرة

"يوميات الأوراس" لروني فانوني كتاب حول المعاناة الاجتماعية للجزائر المستعمرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - يوميات الأوراس لروني فانوني كتاب حول المعاناة الاجتماعية للجزائر المستعمرة

باريس - واج

صدر بباريس كتاب "يوميات الأوراس" وهو شهادة لروني فانوني الصحفي و الجندي السابق في الجيش الفرنسي يروي فيه اليوميات المأساوية للجزائر المستعمرة حسبما علم لدى المؤلف.و تطرق هذا الأخير في مؤلفه خاصة إلى اكتشافه الشعب الجزائري لأول مرة سنة 1958 و هو تاريخ تجنيده لأداء الخدمة العسكرية تحت الراية الفرنسية بمروانة (كورناي سابقا) بالقرب من باتنة حيث أكد انه أقام علاقات مع جنود شباب مسلمين انظموا إلى الجيش الفرنسي مجبرين "مثله". و ذكر في كتابه انه "بفضل لقائي مع سكان الأوراس الفخورين تعلمت كيف أحب الجزائر" حيث وصف بعض أصدقائه السابقين تجندوا في جبال ايطاليا و مونت كازينو و الهند الصينية و غيرهم ومن بينهم علي زيزة الذي تجند ولداه الاثنان و ابنته في صفوف جبهة التحرير الوطني. و ما دفع روني فانوني الذي ظهرت الطبعة الجديدة عن مؤلفه في إصدارات "داليمان" هو زيارته الأخيرة إلى الجزائر سنة 2001 بدعوة من الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية.و في كتابه الذي يضم صورا التقطها هو بنفسه و التي تعتبر أيضا إشادة صادقة بهذه الفئة الأوروبية التي كانت تدعم عسكريا القضية الوطنية وصف الكاتب يوميات جزائريي الأوراس خلال الفترة الاستعمارية حيث كان السكان يعانون الفقر المدقع. و من بين الصور "الأكثر تعبيرا" صورة لأم مع طفليها الاثنين أصغرهما كان عاريا كلية يتقاسمون قوتهم أمام ثكنة استعمارية و بالقرب منهم كلب لم يقترب منهم.و أمام صورة أخرى لامرأة أوراسية تحاول تصبير أولادها الذين يبكون من الجوع كتب المؤلف "ربما سيأتي يوم يجب محاسبة المذنبون فيه عن الجرائم البشعة. على كل حال إذا لم نعرف كيف نفعل هذا, التاريخ سيفعل و سيكشف المسؤولين". و يضم الكتاب صورة أخرى لروني فانوني التقطها أمام مركز لحماية الأمومة و الطفولة بعين توتة الذي استعمل من قبل لإيواء الإدارة الاستعمارية. و نشرت الطبعة الأولى "ليوميات الأوراس" سنة 2006 من طرف منشورات "آر قونج" للجزائر العاصمة. و يضم النص الجديد صورا ليست موجودة في الطبعة القديمة و كذا نصوصا ظهرت مؤخرا في الصحافة الجزائرية سيما "لا روز و لو ريزيدا" التي تتطرق إلى مذكرات أونري مايو و موريس لابون. و أكد لوأج فانوني "لقد أعدت كتابة نص مؤسس للثورة الجزائرية و هو تصريح اونري مايو و قليل من يعرفه حاليا عندما التحق بصفوف جيش التحرير الوطني بالجبال على متن شاحنة مليئة بالذخيرة". و يشيد المؤلف أيضا بهنري علاق صاحب كتاب "المسالة" الذي توفي في شهر جويلية بباريس حيث خصص له فصل بعنوان "منصف من بين المنصفين, هنري علاق رحل عنا".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - يوميات الأوراس لروني فانوني كتاب حول المعاناة الاجتماعية للجزائر المستعمرة   مصر اليوم - يوميات الأوراس لروني فانوني كتاب حول المعاناة الاجتماعية للجزائر المستعمرة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon