مصر اليوم - صدور کتاب النشاط البدني والسلامة النفسیة

صدور کتاب "النشاط البدني والسلامة النفسیة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صدور کتاب النشاط البدني والسلامة النفسیة

لندن - أبينا

أصدرت دار هیومن کنتیکس للنشر کتاب "النشاط البدني والسلامة النفسیة" بقلم الطبیبة النفسانیة والفیزیولوجیة في قسم علم النفس بجامعة "ویستمنستر" بلندن، أنجیلا کلا وبمساعدة سارا ادموند.وقد ذکرت دار هیومن کنتیکس للنشر بأن هذا الکتاب یظهر هذه الحقیقة وهي کیف إن النشاط البدني یؤثر في تحسین السلامة ویقلل من آثار الضعف والامراض النفسیة بشکل کبیر.وقد ألف هذا الکتاب لجمهور الطلاب والمحققین والاساتذة في علوم الریاضة واللیاقة البدنیة والسلامة ولیقدم شرحاً مفصلاً عن العلاقة بین السلامة النفسیة والنشاط البدني. کما یشرح هذا الکتاب الاثر الایجابي للنشاط البدني في الشفاء من الامراض النفسیة مثل الزهایمر والاکتئاب وإنفصام الشخصیة وسلوکیات الادمان.   و یتعرف القراء في هذا الکتاب علی مدی تأثیر النشاط البدني في الاحساس بالسلامة وکذلک علی دوره کعلاج في هذا المجال. ويقدم ايضاً فهرساً للتمارین الخاصة بالاستعداد والسلامة النفسیة ونماذج من برامج تساعد علی تکمیل البرامج الریاضیة بهذا الشأن  لمساعدة المرضی المحتاجین.ویشرح هذا الکتاب کیف إن هذا النظام یبدأ عمله من المخ لیتحکم بکافة النشاطات البدنیة ویقوي السلامة النفسیة.  ومن سائر مواضیع هذا الکتاب يمكن الاشارة الي: "نظرة کلیة علی دلیل النشاطات البدنیة والتحدیات الموجودة أمام تأثیر هذه النشاطات علی السلامة النفسیة"، "مدی تأثیر النشاطات البدنیة علی تحسین السلامة وزیادة العمر وتأثیره الایجابي علی الاوضاع الاجتماعیة والاقتصادیة"، "کیفیة تأثیر هذه النشاطات والتمارین الریاضیة علی تحسین ظروف الحیاة والتخلص من الامراض البدنیة والنفسیة" و"دراسة العلاقة بین الریاضة وسائر الامور الاخری مثل أمراض التغذیة والمشاکل البدنیة وکذلک تأثیر ممارسة الریاضة أکثر من اللازم علی السلامة النفسیة". ویعمل كذلك علی دمج الانجازات العلمیة والنظریة بالارشادات العملیة الخاصة بالبرامج الریاضیة والمقاییس الاستراتیجیة. کما یقوم مؤلف الکتاب عبر إیجاد موازنة بین الاصول النظریة والعملیة من مساعدة الطلاب والمحققین والاطباء للاطلاع علی العلاقة بین النشاطات البدنیة والسلامة النفسیة کي یتمکنوا عبر الاستفادة من هذه المعلومات من معالجة المرضی وفي مختلف الظروف.   هذا وتشرف الطبیبة النفسیة والفیزولوجیست بقسم علم النفس بجامعة ویستمنستر اللندنیة، الدکتورة انجیلا کلا مؤلفه الکتاب أیضاً علی إدارة فرع ابحاث علم النفس الفیزولوجي والتوتر حیث جری منحها الجائزة الوطنیة لجماعة المدرسین عام 2002 تکریماً لأبحاثها في مجال علوم البیئة وسلامة النفس. أما الدکتورة سارا ادموند فهي عضوة لجنة المحققین في قسم علم النفس بجامعة ویستمنستر وطبیبة في علم النفس وعلم النفس الریاضي وتعمل باحثة ومدرسة ریاضة وعلم النفس الریاضي.وقد قامت هاتان الباحثتان عبر دمج مهاراتهما في مجال علم السلامة النفسیة وعلم النفس الریاضي بإبداع طریقة جدیدة في مجال العلاقة بین النشاطات البدنیة والسلامة النفسیة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صدور کتاب النشاط البدني والسلامة النفسیة   مصر اليوم - صدور کتاب النشاط البدني والسلامة النفسیة



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ
  مصر اليوم - مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 23:12 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مكتبة دمنهور العامة تحتفل باليوم العالمي للطفل

GMT 03:57 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مكتبة دمنهور تحتفل باليوم العالمي للإحصاء الإفريقي

GMT 00:01 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مناقشة رواية "في ممر الفئران" فى مكتبة الإسكندرية

GMT 18:41 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"سيد المفاتيح" مجموعة قصصية جديدة للقاص حسين المناصرة

GMT 04:52 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"الحبل السرّي" لمحمد الطيب تحكي أسطورة ابن الحرام الذي عاد

GMT 04:47 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"جذور عارية" لحسنة سيف السالمي تكشف عار مجهولي النسب واللقطاء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:06 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فوائد جديدة لنظام الحمية في منطقة البحر المتوسط

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon