مصر اليوم - حمدة خميس تكتب عن الوجه السحري للحب

حمدة خميس تكتب عن الوجه السحري للحب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حمدة خميس تكتب عن الوجه السحري للحب

القاهرة – مصر اليوم

تدور المجموعة الشعرية “في مديح الحب” للشاعرة حمدة خميس، بمجملها في فلك الحب، بمقاربات مفرطة برهافتها وشفافيتها. لأنها تأتي وكأنها مقاربات لقلق الروح، المترعة بفيضها السخي، ومنازعاتها مع غواية القلب الأولى وجموح الخيال والعقل معاً. ذلك لأن الحب في جوهره، هو حالات ما بين نزعات القلب، ونزعات الروح، وضوابط الواقع أو شطحاته الخالية والرومانسية، ولكنه بكل الحالات هو الانخطاف الكلي إلى عوالم سحرية، عوالم بكر غير مكتشفة، أو غير معهودة. هو ذلك الانخطاف الذي وصفته العرب في بعض الحالات بالخبل والجنون حيناً، والمس الشيطاني أحياناً، ما جعلهم يعطونه قرابة ستين اسماً وصفة ونعتاً. حسب ابن قيم الجوزية في كتاب “روضة المحبين ونزهة المشتاقين”. لذلك تبقى موضوعة الحب هي المدى المفتوح أبداً لتحليق الأدباء والفنانين في كل الأزمان والعصور بفضائه المدهش. وحمدة خميس “في مديح الحب” تجاري من سبقوها، في محاكاتها وتساؤلاتها لدلالات الحب ولوعاته وجروحه وبهجاته ومسراته، ولكنها لا ترى بالغامض السحري إلا الوجه الأكثر إشراقاً وجمالاً. تقول في نص بعنوان “حوار عن الحب والمستحيل”: قُلت.. وكان في فمي اللظى، وفي شغاف القلب لُجة، وفي العينين بحر، وفي اليدين حسرة الفقد، وفي الروح توق يبلغ الذرى ما الحب إلا الخبلُ وهو اكتمال الرشد! هو الطلاسم في الغموض وهو الوضوح والبهاء

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حمدة خميس تكتب عن الوجه السحري للحب   مصر اليوم - حمدة خميس تكتب عن الوجه السحري للحب



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon