مصر اليوم - رابعّة النهضّة كرداسّة جديّد زكيّة هدايّة

"رابعّة النهضّة كرداسّة" جديّد زكيّة هدايّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رابعّة النهضّة كرداسّة جديّد زكيّة هدايّة

القاهرة - رضوى هاشم

أكدّت الكاتبة الصحافية المصرية  زكية هداية أنها حاولت من خلال كتابها "رابعة النهضة كرداسة حكايات تروى للمرة الأولى " والذي صدر حديثًا عن دار "سما" الكشف عن أسرار وأكاذيب "الإخوان" خلال 40 يوما هي عمر اعتصامهم المزعوم، مضيفة "إنه بالرغم من أن الاعتصام كان في رمضان إلا أنه شهد عدد غير مسبوق من الزيجات بين الشباب فيما يبدو أنها كانت المرة الأولى لاختلاطهم مع بعضهم البعض، وكانت حالات الزيجات تصل إلى 8 حالات يوميًا، صيغة الاشهار التي كان يقوم بها صفوت حجازي "قبلت الزواج منك على كتاب الله وسنة رسوله وعلى شرعية الرئيس مرسي وهو ما يبطل تلك الزيجات".   وتابعت  " عاصرت 40 يوما من الاعتصام الذي تحول إلى دولة في حد ذاته عيت فيها عصام العريان كوزير للدفاع وخيرت الشاطر وزير للإسكان نظرا لجهوده في توفير 20 شقة مجهزة بالكامل من محلات استقبال المملوكة لرجل الاعمال الاخواني حسن مالك، وإتاحتها للراغبين في الخلوة الشرعية من الأزواج شرط ترك بطاقاتهم الشخصية ". وواصلت هداية " بالرغم من أن الاعتصام كان في رمضان الا انه شهد عدد غير مسبوق من الزيجات بين الشباب، فيما يبدو انها كانت المرة الاولى لاختلاطهم مع بعضهم البعض وكانت حالات الزيجات تصل إلى 8 حالات يوميا وكانت صيغة الاشهار التي كان يقوم به صفوت حجازي "قبلت الزواج منك على كتاب الله وسنة رسوله وعلى شرعية الرئيس مرسي وهو ما يبطل تلك الزيجات". أما فيما يتعلق بجسس المنصة أكدت هداية أن اول ما لفت الانتباه إلى احتمالية وجود جثث اسفل المنصة كان انبعاث روائح كريهة جدا في الـ10 ايام الاخيرة من الاعتصام وحينها برر لنا أحمد المغير ذلك بانه نتيجة للصرف الصحي الذي تم فتحة على الاعتصام لفضة وأكدت ان المنصة كان لها مدخل خاص من المستحيل ان يلحظه المتواجدون داخل الاعتصام وانها شخصيا تم اقتيادها إلى اسفل المنصة لتعذيبها بعدما اكتشف القائمون على الاعتصام هويتها. وأوضحت هداية  أن قيادات الجماعة وضعت المعتصمين من اعضاء حزب النور السلفي والوطن والجماعة الاسلامية في الصفوف الامامية لذا كان اغلب الضحايا ليسوا من الإخوان أما فيما يتعلق بالإعداد الضخمة للمعتصمين فكان ناتج عن التمويل الضخم الذي كان يضخ من التنظيم الدولي الذي كان يمول الاعتصام وكان بعض المعتصمين من الاقاليم يحصلون على 100 جنية يوميا بخلاف وجبات الطعام". وأشارت هداية إلى ان كتابها يتناول أيضا نفسيات الذين كانوا بالاعتصام وكيف انضموا للجماعة كما يتناول الكتاب الحديث عن دولة "رابعة" العدوية و وزراؤها وكيف كان يدار الاعتصام وتمويله ومن كان ينفق عليه و كيف فض اعتصام "رابعة" وجنود "حماس" والسوريون الذين شاركوا في الاعتصام وخطة الاخوان لحرق البلاد إبان فض اعتصام "رابعة" كما يتناول الكتاب فصل عن اعتصام النهضة والموجودين به ولقاء خاص مع أمير التعذيب "محمد " وسلخانات "رابعة والنهضة" ويتناول الكتاب وكيف قتلت اسماء البلتاجي برصاص الاخوان ايضاً فصل كامل عن كرداسة وكيفية تحولها لبؤرة إرهابية وكيف يورث الإرهاب من الأجداد للأحفاد.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رابعّة النهضّة كرداسّة جديّد زكيّة هدايّة   مصر اليوم - رابعّة النهضّة كرداسّة جديّد زكيّة هدايّة



  مصر اليوم -

خلال عرض أزياء فكتوريا سكريت في باريس

لوتي موس تلفت الأنظار إلى فستانها المثير

باريس - مارينا منصف
جذبت العارضة لوتي موس، الأنظار في عرض أزياء فكتوريا سكريت، في باريس، مرتدية فستان أنيق بدون أكمام، مخطط باللونين الفضي والأزرق مع رقبة مضلعة. ووقفت العارضة شقيقة كيت موس، لالتقاط الصور على الخلفية الوردية للحدث، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية، مع حقيبة زرقاء لامعة صغيرة، وتزينت العارضة بزوج من الأقراط الفضية مع مكياج براق، ووضعت أحمر شفاه وردي اللون مع الماسكرا، وبدا جزء من شعرها منسدلًا على كتفيها. وشوهدت لوتي مع نجم تشيلسي أليكس ميتون، وهما يمسكان بيد بعضهما البعض في "وينتر وندر لاند Winter Wonderland" هذا الشهر، على الرغم من ظهورها بمفردها في عرض الأزياء. وارتبطت لوتي بالكثير من الخاطبين السابقين في الماضي، وتناولت الغداء في يونيو/ حزيزان مع نجم البوب كونور ماينارد، وتعاملت مع نجم جوردي شور على تويتر، وارتبطت لوتي وأليكس منذ أكتوبر/ تشرين الأول، حيث كان يعتقد خطأ أنها أعادت علاقتها بصديقها السابق سام…

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم - شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 23:12 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مكتبة دمنهور تحتفل باليوم العالمي للطفل

GMT 03:57 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مكتبة دمنهور تحتفل باليوم العالمي للإحصاء الإفريقي

GMT 00:01 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مناقشة رواية "في ممر الفئران" فى مكتبة الإسكندرية

GMT 18:41 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"سيد المفاتيح" مجموعة قصصية جديدة للقاص حسين المناصرة

GMT 04:52 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"الحبل السرّي" لمحمد الطيب تحكي أسطورة ابن الحرام الذي عاد

GMT 04:47 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"جذور عارية" لحسنة سيف السالمي تكشف عار مجهولي النسب واللقطاء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم البارودي تكشف عن دورها في "حليمو أسطورة الشواطئ"
  مصر اليوم - ريم البارودي تكشف عن دورها في حليمو أسطورة الشواطئ

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 09:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

معالجة "السيلوسيبين" المخدر لحالات الضيق والاكتئاب

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 10:34 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تصمم كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon