مصر اليوم - مختارات من ديوان أوراق العشب لوالت ويتمان بترجمة سعدي يوسف

مختارات من ديوان "أوراق العشب" لوالت ويتمان بترجمة سعدي يوسف

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مختارات من ديوان أوراق العشب لوالت ويتمان بترجمة سعدي يوسف

القاهرة ـ أ.ش.أ

صدرت النسخة العربية من مختارات من ديوان "أوراق العشب" للشاعر الأمريكي والت ويتمان، بترجمة الشاعر الكبير سعدي يوسف، ضمن سلسلة "المائة كتاب" المنبثقة عن سلسلة آفاق عالمية التي تصدرها الهيئة العامة لقصور الثقافة ويرأس تحريرها الشاعر رفعت سلام. و"أوراق العشب" هو الديوان الأشهر في الشعر الأميركي الحديث، بل في الشعر المكتوب بالإنجليزية قاطبة، كم يقول رفعت سلام. وبحسب المقدمة التي كتبها سعدي يوسف، فإن ويتمان عكف خلال أربعين عاما من حياته، على هذا العمل الذي كان ايذانا بمرحلة جديدة في الشعر الأمريكي، مشيرا إلى أن ويتمان المعروف بصحبة سائقي العربات والبحارة والنجارين والجنود، استطاع أن ينتقل بهم من دار العتمة إلى دائرة الضوء مقدما وجوههم وكلماتهم وأعرافهم وآلامهم ومباهجهم، وكان حريصا على أن يمنحهم بطاقة تعريف واحدة محترمة، لا نجد فيها غضاضة، حين تجمع العاه. يسأل سعدي يوسف: ما أهمية والت ويتمان للقارئ العربي، والشعر العربي؟ ويجيب بأن تقديم ويتمان إلى قارئنا وشعرنا في هذه المرحلة بالذات له أهمية كبرى، فهو –أولا- نسمة شعرية صحية، بين الكثير مما يترجم من شعر إلى لغتنا، وهو –ثانيا- شاعر أمة في دور نهوض، مما يقدم لشعرنا- المتطلع إلى أن يكون المعبر عن نهوضنا- أنموذجًا عاليا. ويضيف هو –ثالثا- شاعر ثورة شعبية امتدت الى أوروبا، وآتت أكلها، فقصيدة النثر ما كان لها أن تشق سبيلها الأوروبي لولا إسهامه ويتمان الكبرى.. وهو –رابعا- شاعر المحسوس والواقع والمعيش والمفردة السائرة وما أحوجنا وأحوج شعرنا إلى كل ذلك.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مختارات من ديوان أوراق العشب لوالت ويتمان بترجمة سعدي يوسف   مصر اليوم - مختارات من ديوان أوراق العشب لوالت ويتمان بترجمة سعدي يوسف



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon